MGPAP_Top

آليات وتجهيزات ميناء سيدي إفني تعرض في المزاد العلني

آليات وتجهيزات ميناء سيدي إفني تعرض في المزاد العلني
  • تيزنيت: الحسين بالهدان

    أثار إعلان للشركة المغربية للأشغال، الموجود ورشها بميناء سيدي إفني، والذي يخص بيع منقولات بالمزاد العلني، جدلا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

    ويأتي هذا الجدل في الوقت الذي ينتظر فيه أن يتم بيع مجموعة من الآليات و الأجهزة العائدة للشركة السابقة المشتغلة بالميناء، ومن بين المواد المعروضة للبيع كذلك مجموعة من الأحجار والحصى، حيث  لم تؤد الشركة السابقة ثمنها لجماعة “مستي” حيث يوجد المقلع المستخرجة منه.

    هذا وقد سبق أن عرف مشروع إعادة تهيئة ميناء سيدي إفني، الذي خصص له غلاف مالي يناهز400 مليون درهم، بطءا إلى أن توقف فجأة بعد أن أعلنت الشركة المشرفة على الأشغال به عن إفلاسها، بالرغم من أهمية الأشغال التي تروم إلى حماية مدخل الميناء من الترمل عبر بناء حاجز بطول350 متر وكذا صيانة و ترميم البنيات التحتية للميناء المعطوب، والذي سبق وأن أدلى وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح، بتصريح خلال زيارته لمدينة سيدي إفني، أكد فيه أن مشروع تهيئة الميناء سيرى النور خلال شهر أكتوبر من السنة الجارية، إلا  أن شهر أكتوبر المنتظر لافتتاح ميناء سيدي إفني، حسب زعم الوزير، أُعلن فيه عن بيع آليات الشركة المكلفة بانجاز الأشغال بالمزاد العلني بدل افتتاح وتدشين الميناء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة