CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

آيت العريف: «أشعر أني لم أكن نجما يوما ما»

آيت العريف: «أشعر أني لم أكن نجما يوما ما»

يوسف أبو العدل

تأسف عبد الحق آيت العريف، اللاعب السابق الوداد والرجاء البيضاويين لكرة القدم، للحالة التي أصبح عليها، وهو يعيش بعيدا عن المغرب وأهله وأصدقائه، بسبب قضية الشيكات التي سقط فيها وجعلته يغادر أرض الوطن باتجاه الإمارات، دون رجعة خوفا من إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة المغربية.

وقال آيت العريف لـ«الأخبار»، إنه تعب من عيشة الغربة، رغم ما توفره دولة الإمارات من امتيازات، لكن حلاوة العيش بين المغاربة لا مثيل لها، خاصة أنها أرض عائلته وأصدقائه والمنتخب الذي دافع عن ألوانه، والأندية التي حمل قميصها، خاصة الوداد والرجاء البيضاويين.

وأضاف آيت العريف أنه بات يشعر بأنه لم يكن يوما ما نجم كرة قدم، والجماهير تردد اسمه في المدرجات، سيما جماهير الوداد البيضاوي التي يحتفظ لها بمكان مهم في قلبه، مضيفا أنه أصبح منسيا في الإمارات، وهاتفه قليل الرنين من المسؤولين والأصدقاء الذين يسألون عن حاله، بعد حادث النصب الذي تعرض له من طرف المواطن الجزائري.

وعن آخر ما وصلت إليه قضيته، اعترف آيت العريف بأنه منذ مباراة الموسم الماضي، التي خصص فريق الوداد البيضاوي مداخيلها له، والقضية مازالت على ما هي عليه، إذ ورغم وعود أشخاص بالتدخل لإنهاء هذا المشكل، فلا شيء من ذلك حصل ما يجعله دائم المقام بالإمارات، إلى حين يوم لا يعلم آيت العريف تاريخه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة