MGPAP_Top

أحزاب تطالب بتعديل النظام الداخلي للمجلس لتتمكن من تشكيل فرق برلمانية

أحزاب تطالب بتعديل النظام الداخلي للمجلس لتتمكن من تشكيل فرق برلمانية
  • محمد اليوبي – كريم أمزيانمباشرة بعد إعلان حكيم بنشماس، مساء أمس (الثلاثاء)، فائزاً بمنصب رئيس مجلس المستشارين، خلفاً لزميله في الحزب محمد الشيخ بيد الله، اتخذ أول قرار يتعلق بتأجيل انتخاب هياكل ولجان المجلس إلى حين تعديل النظام الداخلي الحالي، بسبب عدم قدرة مجموعة من الأحزاب على تشكيل فرق برلمانية وفق مقتضياته التي تنص على ضرورة التوفر على 12 برلمانا كحد أدنى لتشكيل فريق برلماني.

    وأفاد مصدر برلماني أن بنشماس قرر تشكيل لجنة تضم ممثلين عن جميع الأحزاب السياسية الممثلة بمجلس المستشارين، من أجل وضع تعديلات على النظام الداخلي، قبل عرضه للمصادقة على أول جلسة عمومية يعقدها المجلس.

    ومن أبرز المقترحات المطروحة للنقاش تقليص عدد المستشارين البرلمانيين المطلوب توفرهم لتشكيل فريق برلماني من 12 عضوا إلى 8 أعضاء، فيما تطالب أحزاب أخرى بتقليص العدد إلى 6 أعضاء فقط، وفي مقدمتها الأحزاب السياسية التي لم تحصل على العدد الكافي من المقاعد لتشكيل فريق برلماني في الغرفة الثانية، فيما البعض وهم «أقلية»، بحسب مصدر مطلع، يتهربون من ذلك، بمبرر أن له تبعات مالية ولوجيستية متعلقة أساساً بمصاريف مكاتب هذه الفرق وإداراتها وتعويضات موظفيها.

    وينص النظام الداخلي لمجلس المستشارين على أنه يحق لأعضاء المجلس تكوين فرق أو مجموعات برلمانية، طبقاً لمقتضيات الفصل التاسع والستين من الدستور، ولا يحق لأي عضو أن ينتمي لأكثر من فريق أو مجموعة برلمانية واحدة، أو أن يجمع بين العضوية في فريق ومجموعة برلمانية، ولا يمكن أن يقل عدد أعضاء كل فريق عن اثني عشر (12) عضوا، دون احتساب المستشارين المنتسبين، كما لا يمكن أن يقل عدد أعضاء كل مجموعة برلمانية عن ثلاثة (03) أعضاء. وينص النظام الداخلي على أنه يمكن للمستشارين الذين لا يتوفرون على العدد الكافي لتكوين فريق أو مجموعة، أن ينتسبوا إلى أحد الفرق أو المجموعات البرلمانية الموجودة، كما يمكن للفرق المكونة بصفة قانونية الاندماج مع بعضها البعض، وليس من شأن الانتساب إلى أي فريق أو مجموعة برلمانية مكوّنة بصورة قانونية، التأثير في موقعها وفي تشكيل هياكل المجلس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة