GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

أحيزون يحرم المغاربة مجددا من ساعة راحة

أحيزون يحرم المغاربة مجددا من ساعة راحة

النعمان اليعلاوي
لا تكاد تنتهي مشاكل زبناء شركة إتصالات المغرب مع زبنائها في عدم ضبط التوقيت الرسمي للملكة، حتى تبدأ من جديد، ففي الوقت الذي تروج الشركة التي يرأسها عبد السلام أحيزون، لأطلاق الأنترنت بسرعة لامحدودة من خلال + 4G ، يبدو أن الشركة عاجزة عن معالجة ما تقول أنه عطب تقني يجعل الهواتف الذكية لزبنائها غير مضبوطة مع التوقيت الرسمي.

فبعد أن أخرت الشركة توقيت هواتف زبنائها بساعة الموعد المحدد بيوم مطلع رمضان، عادت من جديد قبل الموعد الرسمي لتضيف ساعة إلى التوقيت الذي يرسل لهواتف زبنائها، حيث طالت الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب الشخصية، خاصة المرتبطة بشبكة الإنترنيت، إضافة ستين دقيقة إلى توقيت غرينيتش للمملكة المغربية، وتم ذلك عند حلول الساعة الثانية صباحا من يومه السبت 18 يوليوز 2015.

الضبط جرَى أوتوماتيكيا، وتم تعليله في ذات الأجهزة بمرور المغرب إلى التوقيت الصيفي، لكن الإعلان الرسمي السابق كان قد قرن العودة لتوقيت GMT+1 بحلول يوم غد الأحد، وتحديدا الساعة الثانية من صباحه وفقا لبلاغ صادر عن وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة