إقتصادالرئيسية

أخنوش: «الدورة 14 لـ «سيام» فرصة للإطلاع على أحدث الابتكارات في القطاع الفلاحي»


قال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أول أمس الثلاثاء بمكناس، إن الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة (سيام) التي ستنطلق يوم الثلاثاء المقبل تمثل فرصة سانحة للاطلاع على أحدث الابتكارات في القطاع، ومناقشة إشكالية التشغيل في العالم القروي. وأضاف أخنوش في تصريح للصحافة عقب زيارة قام بها للموقع الذي سيحتضن فعاليات المعرض للاطلاع على تقدم أشغال التهيئة والتحضير، إن كل المؤشرات تفيد بأن المعرض سيكون ناجحا بالنظر للاستعدادات الجيدة وللإمكانيات التي تم توفيرها ليكون منصة لعرض أحدث الابتكارات التكنلوجية في المجال الفلاحي وأفضل الممارسات سواء وطنيا أو دوليا بفضل المشاركة الكثيفة المتوقعة.
وطاف أخنوش الذي كان مرفوقا على الخصوص بعامل عمالة مكناس والكاتب العالم لوزارة الفلاحة، بمختلف مرافق هذا المعرض الذي يتوزع على 10 أقطاب كبرى وقدمت له شروحات حول تقدم أشغال التهيئة والتحضير. وقال «ننتظر جمهورا كبيرا خصوصا من الفلاحين الذين سيزورون ويلاحظون التقنيات الجديدة وطرق تحسين المردودية»، مشيرا إلى أن أكثر من 150 عارضا من 60 دولة أكدوا حضورهم، علاوة على مشاركة 22 وزيرا أجنبيا على رأس وفود للمشاركة في هذه الدورة التي ستشارك فيها سويسرا كضيف شرف. وأشار الى أن الدورة ال 14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، والتي ستنظم من 16 إلى 21 أبريل الجاري بمكناس، تشكل فرصة لمناقشة قضايا قطاع الفلاحة الوطني وبالخصوص سبل النهوض بالتشغيل في العالم القروي وفق التوجهات للملك محمد السادس. تسعى سويسرا، ضيف شرف الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، من خلال مشاركتها بهذا المعرض إلى المساهمة في ترسيخ «الريادة الخضراء» للمغرب على الصعيدين الإقليمي والقاري.
وتطمح سويسرا، التي تعول على تواجد يكون في مستوى رهانات هذا الموعد الكبير للقطاع، إلى تعميق تعاونها مع المغرب في المجال الفلاحي. كما ترغب في استغلال هذه الفرصة للنهوض، انطلاقا من المملكة، بالابتكارات التي تساهم بشكل ملموس في إرساء فلاحة مدرة للدخل ومحدثة لمناصب الشغل. وسيحتضن الجناح السويسري، الذي يمتد على ما يزيد عن 450 مترا مربعا، حوالي عشر مقاولات سويسرية ستقدم لزوار المعرض خبراتها وتجاربها في المجال الفلاحي.وتم خلال هذه السنة اختيار موضوع «الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي» شعارا للدورة.
ويتوقع استقبال قرابة المليون زائر خلال هذه الدورة التي ستعرف تنظيم 35 ندوة ، وعقد أزيد من 300 لقاء عالي المستوى . وستقام هذه الدورة على مساحة إجمالية تصل إلى 180 ألف متر مربع، ضمنها 100 ألف متر مربع مغطاة. وينظم المعرض في 10 أقطاب، ويوفر العديد من الفضاءات لعرض مختلف المنتجات والصناعات التي تدخل في القطاع الفلاحي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق