أخنوش متشبث باستبعاد حزب شباط بعد “تصريحاته اللامسؤولة”

أخنوش متشبث باستبعاد حزب شباط بعد “تصريحاته اللامسؤولة”

كريم أمزيان
كما كان متوقعا، استقبل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المكلف، مساء أول أمس (الاثنين) عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، ببيته بالرباط، واستأنف معه المشاورات السياسية التي تهم تشكيل الحكومة.
وقال أخنوش، عقب مغادرته بيت بنكيران، إن اللقاء كان “جد مهم، ونعرف أن الشعب المغربي ينتظر الحكومة، وفقا لتوجيهات الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة اليوم يعجل بالمشاورات، ومن المنتظر أن نلتقي من جديد بعد ثلاثة أيام”، مضيفا أن لقاءه مع بنكيران “عرف اتفاقات كبيرة”، مؤكدا أنه “يريد حكومة منسجمة متفقة يمكنها أن تشتغل وتهتم لاهتمامات الشعب المغربي”.
ووفق ما جاء في بلاغ أصدره حزب التجمع الوطني للأحرار، ففي اللقاء الذي جمع بنكيران وأخنوش “استعرضا من خلاله مستجدات مشاورات تشكيل التحالف الحكومي، وهو اللقاء الذي يأتي تفاعلا مع الدعوة من أجل تسريع تشكيل الأغلبية الحكومية٬ واستجابة لتطلعات الشعب المغربي الذي يتابع مسار تشكيل الحكومة باهتمام بالغ”.
وجدد أخنوش تذكيره بأن “قرار مشاركة حزب التجمع الوطني للأحرار في التحالف الحكومي المقب٬ يتوقف على تحقيق مطلب الحزب المتمثل في تشكيل أغلبية منسجمة ومتماسكة تتوفر على عناصر النجاح في صياغة برامج حكومية٬ تضمن الاستمرارية وخدمة المواطن بشكل أساسي”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة