الرئيسية

أخنوش يقدم المؤشرات الأولية لحصيلة مخطط المغرب الأخضر

النعمان اليعلاوي

كشف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات و التنمية القروية، بعض الاحصائيات الأولية حول مخطط المغرب الأخضر، موضحا أن القطاع الفلاحي يتصدر القطاعات الاقتصادية في البلاد بتشغيله 40 في المائة من الساكنة النشيطة، كما تعتبر الفلاحة خزانا واعدا للتشغيل خصوصا إذا ما تم توفير جميع الشروط الملائمة للشباب بالعالم القروي للاستقرار في القرى، معتبرا أنه من الضروري أن يتم التقييم للقطاع الفلاحي من طرف المهنيين والمشتغلين بالقطاع بمصاحبة من المصالح الوزارية المعنية.

وبين أخنوش أن الغرف الفلاحية شكلت شريكا أساسيا وفعالا لإنجاح مخطط المغرب الأخضر، من خلال توسيع تمثيليتها ودورها الاستشاري، وإعادة هيكلتها بما يتماشى مع مفهوم الجهوية المتقدمة، عارضا ما قال إنها المؤشرات الأولية، حول مخطط المغرب الأخضر الذي لم يصل بعد إلى نهايته، مؤكدا تطور الناتج الداخلي الخام للقطاع الفلاحي بمتوسط نمو سنوي قدره 5,25 في المائة ليصل لـ125 مليار درهم في 2018، أي بزيادة 60 في المائة مقارنة مع سنة انطلاق المخطط.

وأشار أخنوش إلى أن تحسين الإنتاج والمردودية، كان له دور هام في تحسين العرض وتنويع الشراكات التجارية، والانفتاح على أسواق جديدة؛ حيث تضاعفت قيمة الصادرات الفلاحية بين عامي 2008 و2017 لتصل إلى 33 مليار درهم، كما أولى مخطط المغرب الأخضر أهمية قصوى للبعد الاجتماعي، بفضل آليات متعددة، حيث تمكن مليون و 100 ألف مستفيد، حسب أرقام أخنوش.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق