آخر الأخبار

أخنوش يلتقي بنكيران بعد أربعة أشهر ونصف من “البلوكاج”

أخنوش يلتقي بنكيران بعد أربعة أشهر ونصف من “البلوكاج”

محمد اليوبي
خلافا لما أعلنته صحف ومواقع إلكترونية مقربة من حزب العدالة والتنمية، وكذلك نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بخصوص وقوع انفراج في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، بعد اللقاء الذي عقده رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، مع عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، نفى هذا الأخير وجود أي جديد في ما يتعلق بتشكيل الأغلبية الحكومية، ما يعني استمرار وضعية “البلوكاج” التي دخلت شهرها الخامس، في انتظار عودة الملك محمد السادس من جولته الإفريقية.
وأكد العنصر في تصريح لـ”الأخبار بريس”، أن زيارته أول أمس الثلاثاء إلى رئيس الحكومة في منزله بحي الليمون وسط العاصمة الرباط، كانت “زيارة مجاملة لا أقل ولا أكثر”، مشيرا إلى أنه لم يلتق ببنكيران منذ اللقاء الموسع الذي عقده هذا الأخير مع الأمناء العامين للأحزاب السياسية قبل انعقاد جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، وبخصوص تشكيل الحكومة والخروج من أزمة “البلوكاج” الذي تعرفه المشاورات، قال العنصر “لم نناقش الموضوع أبدا، شربت معه كأس شاي، وانتهى الأمر”، مؤكدا استمرار الوضع على ما هو عليه، في ظل تشبث كل طرف بمواقفه. وأضاف “المواقف معروفة، وكل طرف متشبث بموقفه”، وفي ما يتعلق باستبعاد حزب الاتحاد الاشتراكي من الحكومة المقبلة، كما صرح بذلك رئيس الحكومة خلال انعقاد دورة المجلس الوطني لحزبه، نهاية الأسبوع الأخير، قال العنصر “من غير المقبول إبعاد الاتحاد الاشتراكي الذي يترأس الغرفة البرلمانية الأولى، لأنه لا يمكن أن تكون رئاسة مجلس النواب من نصيب حزب يكون خارج الأغلبية الحكومية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة