أرباب المقاهي ينتفضون في وجه الرباح ويهددون بإضراب وطني

 الأخبار                                                                                                                                                                          

 

قررت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي، التصعيد ضد المجلس البلدي لمدينة القنيطرة الذي يترأسه عزيز الرباح، عن حزب العدالة والتنمية، بعد أن سبق لنفس الجمعية الإعلان عن قرارها بالاحتجاج ضد مجلس الدار البيضاء مؤخرا.

 

ويجتمع أرباب المقاهي والمطاعم، اليوم الأربعاء، في أول مجلس وطني لهم، بغرض الاتفاق على الخطوات الاحتجاجية التي سيتم اتخاذها مستقبلا، لثني المجالس الجماعية، عن تطبيق الزيادات الضريبية.

 

ومن المنتظر أن تسفر دورة المجلس الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، عن مجموعة من القرارات التصعيدية الحاسمة، في ظل رفض المجالس الجماعية عقد حوارات من أجل التوصل لاتفاق ينهي الاحتقان.

 

ومن أبرز القرارات التي يتّجه أرباب المقاهي والمطاعم، إلى اتخاذها خلال هذا المجلس، مقاطعة منتج استهلاكي معروف، وإضافته إلى قائمة المنتجات الثلاثة التي تستهدفها حملة المقاطعة المتواصلة على الصعيد الوطني.

 

وبالإضافة إلى ذلك، يتوقع أن تخرج الجمعية، بقرار الدخول في إضراب وطني عام، في حال عدم تجاوب المجالس الجماعية، مع مطالبها خلال فترة معقولة. 

 

وكانت مجموعة من المجالس الجماعية، من ضمنها مجلس جماعة الدار البيضاء، قد فرضت ضريبة المشروبات 10 بالمائة على الدخل أي على رأس المال، وليس على الأرباح، كما أقرت زيادة في رسوم الاستغلال المؤقت للملك العمومي، الأمر الذي أثار حنق مهنيي هذا القطاع، ودفعهم للاحتجاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.