رياضة

أرقام صادمة حول مديونية فريق الكوكب المراكشي

سفيان أندجار

 

عقد فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، أول أمس، جمعه العام، بحضور ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في شخص عادل التويجر، وممثل السلطة المحلية مولاي عبد العزيز العلوي المدوني، رئيس عصبة الجنوب، وممثلة عن المجالس المنتخبة، عزيزة بوجريدة.

ومر الجمع العام المذكور في أجواء هادئة، رغم الأحداث التي عاشها الفريق المراكشي في الآونة الأخيرة والخلافات داخل المكتب المسير، إلا أن ما ساهم في مرور الجمع العام بشكل هادئ هو الاجتماعات التي عقدها محسن مربوح، رئيس الكوكب، خلال الأسبوعين الماضيين، سواء مع اللاعبين أو الإدارة التقنية أو المنخرطين وحتى بعض الرؤساء السابقين، وهو الأمر الذي حد من التوتر.

وصادق منخرطو «فارس النخيل» على التقريرين المالي والأدبي، وتم تحديد موعد لعقد جمع عام استثنائي بعد شهرين، من أجل ملاءمة القوانين الجديدة.

كما منح منخرطو الفريق المراكشي لمربوح صلاحية تشكيل ثلث المكتب الجديد، وأكد مربوح أن الكوكب المراكشي لن يعيش سيناريوهات الموسم الماضي، حيث تعذب كثيرا من أجل ضمان بقائه في قسم الكبار، مشيرا إلى أن نتائج الموسم الحالي شهدت تذبذبا، حيث يقدم ممثل عاصمة النخيل مستويات جيدة ضد الفرق الكبرى، مثل الوداد الرياضي والجيش الملكي، إلا أنه سرعان ما يتراجع في أدائه في مباريات أقل صعوبة.

وأكد مربوح أن الهدف الرئيس خلال الموسم الجاري، يتجلى في الحصول على إحدى المراتب الأولى والمشاركة في إحدى المنافسات القارية.

وتابع رئيس «فارس النخيل»: «كلنا عازمون داخل الكوكب المراكشي، من مسيرين وإدارة تقنية ولاعبين، من أجل السير بالفريق إلى الأمام، كما أنا النادي سيكون من السباقين في تحويله إلى شركة رياضية».

كما كشف رئيس الفريق المراكشي، خلال التقرير المالي، أن مديونية الفريق  تبلغ 21 مليون درهم، في حين أن هناك مداخيل منتظرة أن تنعش خزينة الكوكب بمبلغ 7 ملايين درهم، على أن  ينخفض العجز إلى 14 مليون درهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق