GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

أرق يجاوره عرق..!

هذا المساء أتعجب..
لا أغنية تداعب وجنة القمر وتفرك أصابعه المتورمة.. لا حبيبا يهدهد القلب ويحضن زفراته الملتهبة.. لا رصاصة تبدد السأم وتخرس ذئابه الجائعة.. لم التصحر يا روح؟
أتساءل بهلع؟؟
– «بل سلي الشتاء يا صاحبتي» يجيبني الشحرور من خلف أغطيته بأنف مزكوم وحنجرة مشروخة.. ـ منافق وذو وجهين هذا الشتاء.. ينفخ صقيعه الثلجي بين أوصالي بفم بارد.. ويقلي القلب فوق أتون الذكريات المستعر بيد من نار.. خذها قاعدة ذهبية:
إذا أردت أن تعرف مدى رباطة جأش أحدهم اجعله يعشق.. أثقب السفينة وشاهدها تغرق..!
– هل في الحب ( بهدلة)؟
حد المشيب وأكثر.. ـ ـ إذن لماذا تحبين؟
– لأن في داخلي هنالك جانبا مازوشيا لم يشبع بعد وأريد أن أطعمه ما تبقى من فتات روحي.. لأن هنالك قبسا ضئيلا في قلبي يقاتل عتمة فظيعة ولم يطفأ بخيبة أمل قوية بعد.. لأن هنالك براءة ونقاوة بداخلي لم تدنسها أقدام الحقد بعد.. وسعادة لم يكدر هناء صفوها كآبة بعد.. وهدوء لم تغتله رصاصة الفجيعة بعد..
أيها الرفيق.. أنا أحب كي أصل إلى الكمال.. وها أنذي أفقدني بعد كل تجربة.. وأخسرني بعد كل صفعة.. لهذا لا أجدني إلا قليلا.. وتلك ضريبة باهظة أدفعها عن يد وأنا صاغرة.. لأجل الحب..!
– إنني أرثي لك حقا..أو تراك جننت؟
– ربما يا رفيق.. ولكنه على أية حال جنون لذيذ..!
أحبه هكذا.. وهما.. أو حلما مستحيلا..
أُحبه هكذا.. في دوّامةَ انتظار.. لا تفضي إلى شيء.. سوى «الكتابة».. هكذا.. على نحوٍ شاهق من الألم.. أحاول الكتابة.. أحاولها لأنها ما عادت تستوعب حجم مشاعري.. أبحث عن الفكرة التي تسوقني نحو الصراخ على الورق.. أو الاحتراق في جوف محبرة..!
وحدي من جذبت يد الباب.. بغية أن تنكسر.. لأنني أكره الوداع الصامت.. وأكره الرحيل الصامت.. وأحاول أن أحرق كل صفحات الحزن.. وأن أنمو.. كالعشب بعد المطر.. لكن حمى البعاد.. ترجمت صهيله فوق جسدي.. أرق يجاوره عرق.. ودموع تستكين ولا تغادر بين العيون.. وفي العيون..
أنا فراغات الزحام.. وهو خطاب يرهقني.. بالكلام.. وللكلام.. علمني أن الحب وجع..
يمكث في القلوب.. فيطحنها.. وعملة للموت نتداولها.. فتصنع من قلوبنا.. ثكنات جراح.. لا تندمل مطلقا.. الحب.. قتال في جسدي سيف ورمح.. يغرسان نفسيهما بقوة شاب.. فيمزقان كل شيء قد تتكئ عليه الحياة..

نبذة عن الكاتب

كاتبة وصحفية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة