MGPAP_Top

أزمة الأساتذة المتدربين تدخل النفق المسدود ولا حوار في الأفق مع الحكومة

أزمة الأساتذة المتدربين تدخل النفق المسدود ولا حوار في الأفق مع الحكومة

النعمان اليعلاوي

شهد مركز التكوين بالعاصمة الرباط، أول أمس (الاثنين)، تدخلا أمنيا أسفر عن إصابة 4 أساتذة، اثنان منهم حالتهما خطيرة، جرى نقلهما إلى المركز الاستشفائي الجامعي السويسي، بعد حلقة نظمها الأساتذة المنضوون تحت لواء التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بالرباط. يأتي ذلك بعد توقف الحوار الذي جمع الأساتذة بوزارة الداخلية في شخص والي جهة الرباط سلا القنيطرة، وإعلان الأساتذة رفض مقترح توظيفهم على دفعتين مع الإبقاء على المرسومين، وهو المقترح الذي تقدمت به هيئات المجتمع المدني المشاركة في حوار الأساتذة والوالي.

وقالت مصادر من فرع التنسيقية بمدينة العرفان إن «الأساتذة المتدربين تفاجؤوا بعدد غير قليل من رجال الأمن والقوات المساعدة، يقتحمون مركز التكوين، أثناء تنظيم الأساتذة لحلقية تقريرية في مصير الخطوات النضالية المقبلة»، حسب المصادر، مؤكدة أن «بعض عناصر الأمن تدخلت بعنف لتفريق الحلقية وهو ما خلف إصابات جراء التدافع وحالتي إغماء في صفوف الأساتذة»، موضحة أن «أحد الأساتذة المتدربين كانت إصابته خطيرة، ودخل في غيبوبة اضطر معها زملاؤه من التنسيقية إلى نقله إلى المستشفى على وجه السرعة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة