الرئيسيةتقارير سياسية

أزمة الميزانية تحرم جمعية الأعمال الاجتماعية بجماعة تطوان من الدعم

تخصيص حوالي 120 مليون سنتيم كل سنة دون صرفها

تطوان: حسن الخضراوي

علمت «الأخبار»، من مصادرها، أن أزمة الميزانية التي تعيشها الجماعة الحضرية لتطوان، حالت دون توصل جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الجماعة، بالدعم المالي المخصص لها لسنتين متواليتين، ما تسبب في جمود الأنشطة الاجتماعية التي يمكن تقديمها للفئات الهشة والمرضى بأمراض مزمنة، فضلا عن عدم القدرة على تغطية مصاريف الأدوية الضرورية إلى غير ذلك..
واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن أغلبية المجلس الجماعي لتطوان خصصت حوالي 120 مليون سنتيم، كدعم لجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الجماعة بميزانيتي 2018 و2019، لكن لم يتم صرف المبالغ وبقيت حبرا على ورق، بسبب الأزمة المالية الخانقة، وقيام المتضررين من نزع الملكية والاعتداء المادي بالحجز على أموال الجماعة من المصدر، بعد استصدار أحكام قضائية في الموضوع والقيام بإجراءات التنفيذ طبقا للقوانين الجاري بها العمل.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مداخلات لمستشارين بالجلسة الأولى من دورة أكتوبر التي تم انعقادها قبل أيام قليلة، نبهت إلى ضرورة صرف الدعم المخصص لجمعية الأعمال الاجتماعية، وذلك حتى يتسنى لها القيام بدورها في تكريم بعض القدماء واستفادتهم من مبادرات للحج والعمرة، ومساعدة المرضى وتقديم الدعم للفئات الهشة، إلى جانب تنفيذ بعض الأنشطة الترفيهية والثقافية وكافة الأهداف والبرامج المسطرة.
وذكر مصدر أن محمد إدعمار، رئيس الجماعة الحضرية لتطوان، اعترف بأزمة الميزانية خلال الثلاث سنوات الأخيرة من التسيير، وسير الجماعة نحو الإفلاس، لكنه شدد على أن لا استسلام أمام الإكراهات والمعيقات، وسيتم تحقيق التوازن بين المداخيل والمصاريف وتقليص الديون، بفضل المجهودات التي بذلت، وستبذل مستقبلا بتنسيق بين الجميع لتجاوز الأزمة.
وأضاف المصدر نفسه أن اقتطاعات الجماعة وصلت اليوم إلى 64 مليون درهم، بعد أن كانت إلى وقت قريب 53 مليون درهم، ويبقى الرقم الذي ستصله غدا غير معروف، ناهيك عن ضرورة توفير مبلغ 125 مليون درهم في ميزانية 2020، لتغطية مصاريف قطاع النظافة وسداد تكلفة المطرح العمومي التي تبلغ 53 مليون درهم ومستحقات «أمانديس» البالغة 9 ملايين درهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق