آخر الأخبار
TM_Top-banner_970x250

أزمة جديدة داخل حزب الاستقلال بسبب الصراع حول «ريع» اللائحة الوطنية

أزمة جديدة داخل حزب الاستقلال بسبب الصراع حول «ريع» اللائحة الوطنية

محمد اليوبي

بعد الأزمة التي يعيشها حزب الاستقلال، منذ الانتخابات الجماعية والجهوية التي جرت يوم 4 شتنبر من العام الماضي، يمر الحزب المذكور من أزمة جديدة عنوانها الصراع بين أعضاء اللجنة التنفيذية حول تنصيب أقاربهم للاستفادة من «ريع» مقاعد اللائحة الوطنية للنساء والشباب، التي سيخوض بها الحزب غمار الانتخابات التشريعية التي ستجرى، يوم 7 أكتوبر المقبل.

وأفادت مصادر قيادية، أن المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية الذي يقوده «خلف الستار» عبد القادر الكيحل، عضو اللجنة التنفيذية، وجه مذكرة إلى حميد شباط، الأمين العام لحزب «الميزان»، يطالبه بعقد لقاء عاجل من أجل الاتفاق حول المسطرة التي سيتم اعتمادها لاختيار مرشحي اللائحة الوطنية للشباب. وتحدثت المذكرة ذاتها عن وجود «تحكم» داخل الحزب، وطالبت باعتماد المسطرة التي تم بموجبها اختيار وترتيب المرشحين خلال الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2011، وهي المسطرة التي دافع عنها آنذاك شباط قبل أن يصبح أمينا عاما لحزب الاستقلال.

وتحدثت المصادر ذاتها، عن وجود صفقة بين أعضاء اللجنة التنفيذية من أجل تنصيب أقاربهم على رأس اللائحة، وإقصاء أعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة وكلهم موالون لتيار الكيحل داخل الحزب. وأوضحت المصادر، أن شباط يريد وضع نجله نضال ممثلا عن جهة مكناس فاس، بدلا عن محمد البوكيلي، الموظف بالبرلمان ونائب الكاتب العام للشبيبة، وهو صهر الكيحل. وقدم البوكيلي رسميا ترشيحه ممثلا عن الجهة في منافسة نجل شباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة