تقارير سياسية

أزمة صامتة بين الدكالي والعماري بسبب اختلالات رصدتها لجان التفتيش في صفقة المستعجلات

تطوان : حسن الخضراوي

 

 

علمت «الأخبار»، من مصدر خاص، أن علاقة أنس الدكالي، وزير الصحة، بإلياس العماري، رئيس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، تمر بأزمة صامتة، بسبب الاختلالات التي ظهرت في صفقة تجهيز مستعجلات المستشفيات العمومية بالشمال، حيث قامت لجان التفتيش المكلفة من طرف مصالح الوزارة المسؤولة عن القطاع، برفع تقارير مفصلة في الموضوع إلى الجهات المختصة قصد اتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية، وتحديد المسؤوليات لربطها بالمحاسبة، حسب بنود الدستور الجديد للمملكة.

وأضاف المصدر نفسه أن العماري مازال مصرا على التنصل من مسؤوليته في اختلالات الصفقة، بمبرر أن مجلس الجهة قام بتمويل الشراكة فقط، وأن على مصالح وزارة الصحة تحمل مسؤوليتها الكاملة في مراقبة جودة المعدات والتجهيزات بحكم خبرة أطرها في المجال والإمكانيات التي تتوفر عليها لكشف العيوب والاختلالات المحتملة، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات من معطيات مثيرة في هذا الملف الشائك.

وحسب المصدر ذاته، فإن قرب دخول قضاة المجلس الجهوي للحسابات على خط صرف العماري لحوالي ملياري سنتيم على صفقة تجهيز مستعجلات المستشفيات العمومية بالشمال، دون الالتزام بالصرامة في تشكيل لجنة تتبع مختلطة لمراقبة طرق صرف المال العام وتنفيذ بنود الشراكة، بات يؤرق رئيس جهة طنجة – تطوان- الحسيمة، فضلا عن ضرورة تبريره لتكثيف عقد شراكات مع العديد من المؤسسات دون الاهتمام بالمشاريع الذاتية، وكذا إهمال التركيز على تنمية المناطق النائية والمهمشة.

وكانت لجان التفتيش التابعة لوزرة الصحة زارت المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، ومستشفى محمد الخامس بطنجة، ومستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، ناهيك عن جميع المؤسسات الاستشفائية التي استفادت من صفقة الجهة، للتحقيق في ظهور أعطاب في التجهيزات الطبية وعدم مطابقة المعدات التي منحت لأقسام المستعجلات لمعايير الجودة المطلوبة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق