أزمة صحية لبودريقة بسبب نتائج الرجاء

أزمة صحية لبودريقة بسبب نتائج الرجاء

يوسف أبوالعدل

يعيش محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، وضعية صحية جد حرجة بسبب الأزمة التي يمر بها فريقه وما ترتب عليها من ارتفاع الضغط بالنسبة لرئيس الفريق الأخضر، وهو يستمع إلى جميع عبارات السب والشتم التي طالته منذ هزيمة الفريق الأخيرة أمام المغرب التطواني، الأربعاء الماضي، برسم مؤجل الجولة السابعة من البطولة الوطنية الاحترافية.

وأكد مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن بودريقة يعيش وضعا صحيا حرجا، خاصة مع الضغط الذي يمليه عليه الشارع الرجاوي، إذ يظل الرجل قليل الظهور، وعلى تواصل فقط مع إداريي الرجاء وأعضاء مكتبه عبر الهاتف، من أجل معرفة جديد الفريق.

وأضاف المصدر أن علاقة بودريقة بمقربيه باتت متوترة، ومن بينها علاقته بذراعه الأيمن رشيد البوصيري، وكذلك نائبه الأول عادل بامعروف، اللذين فاجآ بودريقة بمتطلبات وخرجات بعد الهزيمة أمام تطوان، لم تكن في حسبان رئيس الرجاء.

وأضاف المصدر ذاته أن عائلة بودريقة، وخاصة والده، تطلب من ابنها الابتعاد عن التسيير في ظل السب والشتم الذي باتت تتعرض له عائلة الرئيس، بعد كل مباراة للرجاء، هذا بالإضافة إلى وصول الضرر لأمور شخصية باتت تعيق رئيس الرجاء في التسيير سواء في أعماله الخاصة أو داخل الرجاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة