أزمة مالية في أولمبيك آسفي

أزمة مالية في أولمبيك آسفي

يوسف أبو العدل

يمر أولمبيك آسفي لكرة القدم بأزمة مالية خانقة جعلته يعتذر للاعبيه عن صرف مستحقاتهم العالقة في ذمة الفريق، مع استثناء المدرب عزيز العامري الذي يتوصل بمستحقاته المالية شهريا دون تأخير أو نقصان.

هذا وكشف مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن اللاعبين مستاؤون من عدم توصلهم بمنح ثلاث مباريات تتعلق بالفوز على كل من اتحاد طنجة وحسنية أكادير، والتعادل مع المولودية الوجدية، هذا بالإضافة إلى أن اللاعبين توصلوا بأقل من نصف منحة التوقيع، رغم وعود المكتب بصرفها خلال الشهر الماضي، وهو ما تهرب منه المسؤولون خلال الآونة الأخيرة.

وأفاد مصدر الجريدة أن أزمة مالية خانقة تضرب الفريق المسيفوي جعلته يتريث في صرف مستحقات اللاعبين، بل إن إداريا في الفريق قال للاعبين قبل العطلة التي منحها عزيز العامري للمجموعة بعد نهاية مرحلة الذهاب: «حمدو الله كتخلصو فالشهرية ديالكم.. راه كاين اللي مازال موصلاتو»، ما يظهر نوع الأزمة والارتجال الذي أصاب الفريق الذي ينتظر صرف منحة جامعة كرة القدم من أجل ترقيع ما يمكن ترقيعه في قادم الأشهر.

وأورد المصدر ذاته أن سفريات الفريق الدائمة وخوضه لمباريات البطولة خارج ملعب «المسيرة» بآسفي، أرهق مالية الفريق، خاصة مع الكراء الدائم للفنادق والملاعب، وهو الأمر الذي جعل ميزانية إضافية تنضاف إلى المصاريف المعتادة سنويا، ناهيك عن راتب المدرب عزيز العامري المرتفع، وهي كلها أمور أنهكت مسؤولي الفريق وتضرر منها اللاعبون بشكل مباشر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة