MGPAP_Top

أزمة مركب سوسيو رياضي للقرب بالخميسات

أزمة مركب سوسيو رياضي للقرب بالخميسات

الخميسات: المهدي لمرابط

بعد مرور أكثر من أربع سنوات على انتهاء الأشغال به، ما تزال أبواب المركب السوسيو رياضي للقرب بحي الياسمين بالخميسات، الذي أنشئ بشراكة بين وزارة الشباب والرياضة والجماعة الحضرية بالخميسات والتهم أكثر من نصف مليار سنتيم، موصدة في وجه جمعيات المجتمع المدني وشباب المدينة التي تعاني تهميشا قاتلا وارتفاعا غير مسبوق في نسب البطالة نتيجة غياب مشاريع تنموية ومناطق أو وحدات صناعية قادرة على امتصاص الأعداد المتزايدة في صفوف العاطلين عن العمل ما يلقي بالعديد منهم في براثن الانحراف والإجرام.

مركب من دون ترخيص التهم الملايين
المركب السوسيو رياضي للقرب الذي تم الانتهاء من أشغال بنائه منذ أكثر من أربع سنوات تقريبا أنشئ على طريق عمومي ومن دون ترخيص من المصالح المختصة بالبلدية والوكالة الحضرية بخلاف ما تنص عليه دورية الوزير الأول إدريس جطو الصادرة في هذا الشأن سنة 2002 والتي تشدد على حصول المؤسسات العمومية على تراخيص البناء، ما خلق حينها مشكلا عويصا خصوصا في ارتباطه بتصميم التجزئة المحاذية له بعد التهام المركب للطريق العمومي في ظل غياب مراقبة قبلية وبعدية للجهات المعنية لكافة مراحل إنجاز هذا المشروع.
وبحسب المعطيات التي حصلت عليها «الأخبار» من مصادر مطلعة على سير هذا المشروع الممتد على مساحة تفوق خمسة آلاف متر مربع، فقد استهلك بناء المركب السوسيو رياضي للقرب حوالي 670 مليون سنتيم منها 550 مليونا خصصت لأشغال البناء والباقي لاقتناء التجهيزات الضرورية مع تسجيل عدم وفاء البلدية بأداء نصيبها المحدد في 250 مليونا تحت ذريعة نهاية الأشغال وعدم مطالبة مندوبية وزارة الشباب والرياضة لها بالمبلغ المذكور، ويتوفر هذا المركب على ملعب متعدد الاختصاصات، قاعة مغطاة للرياضات الجماعية، فضاء للشباب به خدمة الانترنيت من أجل المطالعة والتكوين، بالإضافة إلى روض للأطفال ومقصف ودكاكين وملعب للكرة الحديدية. وتسهر على تسيير هذا المركب أطر معينة بقرارات وزارية لازالت تنتظر فتح الأبواب لمباشرة مهامها.

مركب يتحول إلى بناية مهجورة
بالرغم من انتهاء الأشغال بهذا المركب منذ سنوات، إلا أنه ما زال غير مربوط بشبكات الكهرباء، الماء الصالح للشرب والصرف الصحي ما حوله إلى مجرد بناية مهجورة في ظل تبادل الاتهامات في المسؤولية عن ذلك بين مصالح البلدية، التي أفادت الجريدة أنها لم تتوصل بأي مراسلة في هذا الشأن وبعدم توفر المشروع على رخصة البناء ومسؤولو وزارة الشباب والرياضة الذين أكدوا مقابل ذلك بعثهم لسيل من المراسلات للبلدية بهذا الخصوص.

الوزارة تحمل الجماعة الحضرية المسؤولية
في رد لامحند العنصر، وزير الشباب والرياضة بالنيابة عن سؤال كتابي تقدم به برلماني من الخميسات، أرجع الوزير المسؤولية في استمرار غلق هذه المنشأة الرياضية إلى عدم وفاء الجماعة الحضرية بالتزاماتها بتسديد حصتها المالية المنصوص عليها في بنود الاتفاقية المبرمة بين الطرفين، مشيرا إلى أن نيابة وزارته بالخميسات في اتصال دائم مع الجماعة المذكورة قصد إيجاد حل لهذا المشكل وفتح هذه المؤسسة الهامة في وجه الساكنة المحلية للاستفادة من خدماتها في أقرب الآجال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة