MGPAP_Top

أزيد من 60 مليار سنتيم مصاريف فرق القسم الأول خلال الموسم الماضي

أزيد من 60 مليار سنتيم مصاريف فرق القسم الأول خلال الموسم الماضي

سفيان أندجار

أنفقت فرق القسم الأول لكرة القدم ما يقارب 60 مليار سنتيم، خلال الموسم المنقضي، وهو الأمر الذي أدخل الكرة المغربية إلى السكتة القلبية، خصوصا أن تقارير الجموع العام أبانت عن مصاريف هائلة، خرجت منها الكرة الوطنية بصفر لقب.

وحطم فريق الرجاء الرياضي كل التوقعات، عندما أعلن خلال جمعه العام الأخير إنفاقه مبلغ 10 ملايير سنتيم، في موسم فشل خلاله في تحقيق أي لقب، واحتل الرتبة الثامنة في سلم الترتيب العام للبطولة الوطنية الاحترافية. في حين فإن ممثل العاصمة الاقتصادية الآخر، الوداد الرياضي، أنفق الموسم المنتهي، حسب مصادر «الأخبار»، ما يناهز 8 ملايير ونصف مليار سنتيم، وحصد لقب البطولة الوطنية.

بالمقابل فإن وصيف الوداد، أولمبيك خريبكة، صرف ما يفوق 3 ملايير ونصف مليار سنتيم.

كما أنفق فريق المغرب التطواني أزيد من 6 ملايير سنتيم، وهو مبلغ يعد الأغلى في تاريخ الفريق التطواني، وذلك بسبب مشاركته في منافسات عصبة الأبطال الإفريقية وأيضا في كأس العالم للأندية، وهو ما رفع من تكلفة مصاريف فريق «الحمامة البيضاء»، خصوصا في ما يتعلق بسوق التعاقدات، أو مصاريف التنقل.

من جهة أخرى، نجحت عدد من الفرق في ترشيد نفقاتها، سيما فريق الكوكب المراكشي الذي ضمن المشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعدما أنفق الموسم الماضي ملياري سنتيم، بالإضافة إلى فريق الدفاع الحسني الجديدي الذي بلغت مصاريفه 3 ملايير ونصف مليار سنتيم. فيما أعلن الفتح الرباطي صرفه مبلغ  4 ملايير و97 مليون سنتيم، خلال الموسم المنقضي، والذي أنهاه متوجا بلقب كأس العرش، مما خول له المشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية، والتي غادرها على يد الزمالك المصري.

والغريب في الأمر أن الفرق التي صارعت على ضمان بقائها في القسم الأول، صرفت مبالغ كبيرة مقارنة مع ميزانياتها، ويتعلق الأمر بفريق النادي القنيطري الذي أنفق مليارا و700 مليون سنتيم، في حين صرف المغرب الفاسي، حسب التقرير المالي الأخير، مليارين و281 مليون سنتيم، كما أن النهضة البركانية والذي يرأسه فوزي لقجع، الذي يشغل في الوقت نفسه منصب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنفق خلال الموسم الماضي مبلغ 3 ملايير و766 مليون سنتيم.

من جهة أخرى، قرر حسنية أكادير تأجيل موعد عقد جمعه العام وذلك لتدقيق الحسابات، وأكدت مصادر «الأخبار» أن مصاريف الفريق السوسي فاقت 4 ملايير سنتيم، وهو المبلغ ذاته لممثل مدينة الحسيمة، في حين أن أولمبيك آسفي أنفق 3 ملايير ونصف مليار سنتيم.

بالمقابل أنفق المغادران للقسم الأول الاتحاد الزموري للخميسات وشباب أطلس خنيفرة ملياري سنتيم بالنسبة للفريق الزموري، ومليار سنتيم بالنسبة للفريق الخنيفري.

أما الوافدان على القسم الأول للموسم الكروي المقبل مولودية وجدة واتحاد طنجة، فأنفقا على التوالي 7676244 درهم، وملياري سنتيم لنيل الصعود.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة