الرئيسية

أساتذة كلية الطب بمراكش يهددون بسنة بيضاء

مراكش: عزيز باطراح

 

 

 

موسم جامعي ساخن ينتظر رئاسة جامعة القاضي عياض، بعدما هدد أساتذة كلية الطب والصيدلة بمراكش بمقاطعة الموسم الجامعي المقبل، ورفضهم تصحيح الامتحانات والمشاركة في المداولات الخاصة بالدورة الثانية للموسم الجامعي الحالي 2017-2018.

وجاء قرار أساتذة كلية الطب والصيدلة بمراكش، في أعقاب الجمع العام الخاص بفرع النقابة الوطنية للتعليم العالي بذات الكلية، يوم الثلاثاء الماضي، والذي عرض خلاله مكتب الفرع فحوى اللقاء الذي جمعه برئيس جامعة القاضي عياض، وكيف أن هذا الأخير رفض التجاوب مع جميع المطالب المقدمة له من طرف المكتب النقابي.

وعبر الأساتذة الأطباء عن استيائهم من تجاهل رئاسة الجامعة للوضع المتأزم بكلية الطب، ورفضها التجاوب مع مطالب النقابة، خاصة فتح المناصب المالية للأساتذة المساعدين بكلية الطب للموسم الجامعي المقبل 2018-2019، من أجل حل أزمة الخصاص على صعيد التأطير والعلاج بكل من كلية  الطب والصيدلة والمستشفى الجامعي محمد السادس على حد سواء.

وحمل أساتذة كلية الطب والصيدلة بمراكش مسؤولية أية إضرابات أو تعثر بكلية الطب والصيدلة خلال الموسم الجامعي المقبل، أو أي تدهور للوضع الصحي بالمستشفى الجامعي، إلى رئيس جامعة القاضي عياض الرافض لأي حوار حول إضافة مناصب مالية جديدة خلال السنة الجامعية المقبلة بكلية الطب.

وهدد الأساتذة بشل الحركة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وكلية الطب والصيدلة خلال الموسم الجامعي المقبل، في حالة ما إذا لم تتراجع رئاسة الجامعة “عن تعنتها مع مطالبهم” بحسب الأساتذة، وعدم تفاعلها في قضية تقاعد واستقالات الأساتذة، وتطبيق مبدأ التوزيع العادل للمناصب المالية على صعيد جامعة القاضي عياض، على غرار باقي الجامعات المغربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق