CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

أسامة الخليفي من داخل سجنه: «أدعو الشباب إلى المشاركة في الانتخابات للقطع مع الاستبداد الجديد المتمثل في العدالة والتنمية»

أسامة الخليفي من داخل سجنه: «أدعو الشباب إلى المشاركة في الانتخابات للقطع مع الاستبداد الجديد المتمثل في العدالة والتنمية»

دعا أسامة الخليفي، أحد مؤسسي حركة 20 فبراير، والذي يوجد حاليا بسجن الزاكي بسلا بعد إدانته بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر، في بيان حرره من داخل السجن، حصلت «الأخبار» على نسخة منه، إلى التصويت خلال الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة وذلك لقطع الطريق على حزب العدالة والتنمية الذي اعتبر أنه يمثل «الفساد والاستبداد الجديدين».

وقال الخليفي في بيانه: «في إطار الحراك السياسي الذي يعرفه المغرب تزامنا مع تنظيم أول انتخابات جماعية وجهوية في ظل دستور 2011، والذي جاء ثمرة لنضالات شباب حركة 20 فبراير، وبعد قراءة للوضع السياسي الراهن واقتناعي بما لهذه الانتخابات من أهمية لرسم خريطة سياسية واضحة تمكن المغاربة من القطع مع كل أشكال التحكم والاستبداد الجديدين بعد وصول حزب العدالة والتنمية للسلطة، وكذا تحصين المكتسبات التي راكمها المغرب بفضل نضالات الحركة التقدمية والديمقراطية في ما يتعلق ببناء دولة الحق والقانون ومغرب المؤسسات».

وجاء في بيان الوجه البارز في حركة 20 فبراير قوله: «ومن هنا أدعو الشباب إلى المشاركة المكثفة في هذه الاستحقاقات للقطع مع الاستبداد الجديد الذي يتمثل في حزب العدالة والتنمية الذي يتخذ من الدين الإسلامي المشترك بين كل المغاربة مطية ووسيلة للسيطرة على مؤسسات الدولة واستغلالها من أجل قمع الخصوم والأحرار أملا في بناء دولة ولاية الفقيه».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة