أستاذ: «روسي يحاربني رغم أني ساندته للانضمام إلى الرجاء»

أستاذ: «روسي يحاربني رغم أني ساندته للانضمام إلى الرجاء»

يوسف أبوالعدل

أكد محمد أستاذ، لاعب الرجاء البيضاوي لكرة القدم السابق، ومدرب الأمل للموسم الماضي، أن يوسف روسي، المشرف العام في الفريق الأخضر، يقوم بمحاربته منذ أن عينه رئيس الرجاء محمد بودريقة، السنة الماضية مسؤولا عن كل الفئات العمرية للفريق خلفا لحسن حرمة الله.

وأبدى أستاذ استغرابه للمحاربة التي يلقاها من طرف روسي، والتي وصلت إلى تنحيته من مهامه مدربا لفريق الأمل، رغم النتائج التي حققها، مانحا إياه صفة مدرب لفتيان الرجاء في عصبة الدار البيضاء، وهو الوضع الذي لا يليق به، حسب الشهادات التي يتوفر عليها والإنجازات التي حققها طيلة 12 سنة في العمل مؤطرا في جميع فئات الرجاء، والتي حقق معها 8 ألقاب، ناهيك عن وجود أكثر من لاعب في الفريق الأول مروا تحت إشرافه.

وأضاف أستاذ في حديثه إلى «الأخبار»، أنه كان من الأوائل الذين رحبوا بمجيء يوسف روسي إلى الفريق الأخضر، لما يتوفر عليه الرجل من تجربة ودبلومات، بل جالس لاعبين سابقين وطلب منهم مساندة روسي في مهامه، قبل أن يفاجأ بعدها بالحرب التي شنها عليه وعلى كل الحرس القديم في الرجاء، أمثال مصطفى خاليف ومصطفى توتية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *