الرئيسية

أستاذ يحتج على حرمانه من بقعة أرضية بشرب الماء القاطع أمام عمالة سيدي سليمان

الأخبار

 

قام أستاذ مادة اللغة العربية، “ف.ك”،في الثلاثينيات من عمره،متحدر من مدينة سيدي سليمان، بشرب كمية مهمة من الأسيد” الماء القاطع”، بساحة غزة ، أمام مقر عمالة إقليم سيدي سليمان، قبل أن يحل بموقع الحادث باشا المدينة، وعدد من أعوان السلطة، وعناصر الوقاية المدنية التي نقلت الأستاذ “ف.ك”، على وجه السرعة في وضعية حرجة للغاية، نحو قسم المستعجلاتبالمستشفى الإقليمي للمدينة، حيث من المرتقب أن يتم توجيهه نحو مستشفى الإدريسي بالقنيطرة، بسبب محدودية وسائل الإسعاف بمستشفى سيدي سليمان.

وبحسب شريط فيديو بثه الأستاذ المحتج على صفحته بالفيسبوك، قبل إقدامه على عملية شرب ” الماء القاطع، فإن أسباب لجوئه لهذا النوع من الاحتجاج ،ترجع بالأساس لما اعتبره الظلم والاعتداء والحكرة، التي لحقته من قبل السلطات الإقليمية،جراء حرمانه من حقه في الاستفادة من بقعة سكنية بتجزئة الخير، باعتباره من ضحايا الفيضانات، التي شهدتها في وقت سابق  منطقة الغرب، حيث سبق للمعني بالأمر أن خاض العديد من الوقفات الاحتجاجية، خلال حقبة العامل السابق الحسين أمزيل، للمطالبة بفتح تحقيق في طلبه. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق