الرئيسية

أسرة ببرشيد تعتدي بـ«مقلاة» على أمنيين من بينهم عميد شرطة

برشيد: مصطفى عفيف

 

تعرض ثلاثة أمنيين، ضمنهم عميد شرطة يترأس الدائرة الثالثة ببرشيد، أول أمس (الأربعاء)، لاعتداء خطير بواسطة آلة حادة «مقلاة» من طرف عائلة شخص مبحوث عنه كان في حالة هيجان وأحدث الفوضى بالشارع العام.

ووفقا لمصادر «الأخبار»، فإن الاعتداء تم بعد عصر أول أمس، عندما كانت دورية للشرطة تابعة للدائرة الثالثة للأمن ببرشيد، تضم رئيس الدائرة وعنصرين أمنيين برفقته، حيث انتقلوا الى تجزئة جبران بالحي الحسني بالمدينة، لتوقيف شخص من ذوي السوابق العدلية ومبحوث عنه كان وقتها في حالة هيجان ويقوم بالاعتداء على المارة بالشارع العام. وأثناء تدخل عناصر الدورية، قام المتهم بتهديد الأمنيين الذين تراجعوا إلى الوراء مخافة الاعتداء عليهم، مما سهل على المتهم الفرار إلى داخل منزل أسرته، وحينها اضطر رئيس الدائرة الأمنية إلى إخبار النيابة العامة التي أمرت باعتقال المتهم، لتقوم بعد ذلك عناصر الدورية باقتحام الشقة التي كان يختبئ بها المبحوث عنه، وهي اللحظة التي هاجمت فيها عائلة الأخير العناصر الأمنية وقامت بالاعتداء عليهم بكل أنواع الضرب، في وقت وجهت إحدى قريبات المبحوث عنه ضربة قوية بواسطة «مقلاة» أصابت رئيس الدائرة الأمنية بجروح في الوجه، فيما أصيب مرافقاه بدورهما بجروح خفيفة. وبالرغم من المواجهة، تمكنت عناصر الأمن من اعتقال المبحوث عنه وشخصين آخرين من أسرته تم اقتيادهما إلى مقر المصلحة الأمنية للتحقيق معهما رفقة المتهم، بعدما حاولا بدورهما منع عناصر الشرطة من إلقاء القبض عليه، مستعملين بعض الأواني الخاصة بالمطبخ، كما جرى نقل عناصر الشرطة الثلاثة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لبرشيد، حيث قدمت لهم الإسعافات الأولية، ومنحت لهم شهادات طبية تحدد مدة العجز بين 25 و30 يوما.

يذكر أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، خاصة وأنه سبق لعناصر الأمن بالمدينة أن تعرضت أكثر من مرة لاعتداءات من طرف مروجي المخدرات وعائلاتهم، وخاصة بالأحياء الشعبية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق