CAM – Campagne Mobile-Top

أصوات أتباع المغراوي بمراكش تثير جنون «البيجيديين»

أصوات أتباع المغراوي بمراكش تثير جنون «البيجيديين»

مراكش: عزيز باطراح
ثارت ثائرة حزب العدالة والتنمية بمراكش، بعدما تأكد لقيادته المحلية أن المغراوي وأنصاره قرروا عدم التصويت لـ«المصباح»، بعدما خذله برلمانيو الحزب بالمدينة الحمراء وقيادته الوطنية في إعادة فتح دور القرآن، كما سبق أن وعدوه بذلك.
وحسب مصدر مقرب من الشيخ المغراوي، فإن الأخير سبق أن تلقى وعودا من طرف مصطفى الرميد وبرلمانيي الحزب بمراكش من أجل إعادة فتح دور القرآن، «إلا أنهم خذلوه، وبالرغم من الاتصالات الهاتفية المتكررة للمغراوي بكل من عبد الإله بنكيران ومصطفى الرميد، إلا أنهما رفضا الرد على اتصالاته»، يقول المصدر المذكور، في تصريحه للموقع، وأضاف المصدر ذاته، أن برلمانيي الحزب بمراكش سبق لهم أن أكدوا للمغراوي أنهم سيتقدمون بسؤال في الموضوع إلى وزير الأوقاف أحمد التوفيق، «إلا أنهم لم يفعلوا، وكيف لهم أن يطرحوا مثل هذا السؤال في قبة البرلمان، والحال أنهم طيلة الولاية التشريعية لم يتقدموا ولو بسؤال واحد عن أحوال المراكشيين، فكيف بدور القرآن؟»، يضيف المصدر المذكور.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة