أطباء يكتشفون اختفاء فيروس السيدا من جسم شابة فرنسية

أطباء يكتشفون اختفاء فيروس السيدا من جسم شابة فرنسية

في ظاهرة طبية فريدة اكتشف الأطباء الفرنسيون بالصدفة اختفاء فيروس السيدا من جسم شابة لا يتجاوز عمرها 18 عاما، انتقلت إليها عدوى هذا المرض وهي لا تزال جنينا، وفق ما أعلنه معهد باستور الفرنسي في مؤتمر طبي.

ولم تخضع هذه الفتاة لأي علاج منذ 12 عاما إلا أنه عندما أجرت اختبارات طبية تبين أن الفيروس اختفى من جسمها.

وكانت الفتاة تخضع لعلاج بأربع مضادات للفيروس في السنوات الأولى من عمرها، وتوقفت بقرار من أسرتها وعمرها لا يتعدي الست سنوات، لكن من خضعوا لنفس العلاج في سنها لم تظهر عليهم هذه النتائج، كما أن الأشخاص البالغين الذين تناولوا هذه الأدوية لم يسبق أن توارى لديهم الفيروس بنفس الطريقة.

وأكد الأطباء أنها حالة فريدة وغير مسبوقة، يمكنها أن تساعد كثيرا في التوصل إلى لقاح ضد هذا الفيروس بل إنهم يتطلعون بموجب ذلك إلى التوصل لعلاج نهائي للمرض.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *