MGPAP_Top

أعضاء المجلس الإقليمي بتمارة يفضحون واقع الصحة بالإقليم

أعضاء المجلس الإقليمي بتمارة يفضحون واقع الصحة بالإقليم

نجيب توزني

تساءل أعضاء المجلس الإقليمي لتمارة عن 188 طبيبا ممارسا موزعين على المراكز الصحية بالمدينة في ظل السخط الشعبي على أداء المراكز الصحية، ومستشفى سيدي لحسن الإقليمي بتمارة. ووفق مداخلات أعضاء المجلس الإقليمي خلال انعقاد دورته العادية صباح الثلاثاء الماضي، فإن استقبال عناصر الأمن للمواطنين والمرضى بفضاء المراكز الصحية، يطرح تساؤلات حول دور الأطر الطبية ومساعديهم والإداريين العاملين بالمراكز الصحية بالمدينة.

رئيس المجلس الإقليمي زهير الزمزامي الذي ترأس اللقاء المنعقد صباح الثلاثاء الماضي، بمقر العمالة إلى جانب الكاتب العام لعمالة الصخيرات تمارة، طالب بملاءمة الإحصائيات الوطنية مع المعطيات الصحية بالإقليم في ظل تخصيص سرير لكل 9000 مريض بتمارة، خلافا للمعدل الوطني والرسمي لوزارة الصحة، الذي يخصص سريرا لكل 800 مريض، موجها انتقادات لاذعة لأداء المرافق الصحية الموزعة على تراب الإقليم التي باتت متخصصة في إحالة المرضى على المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا وبعض المستشفيات المتخصصة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة