أكل قلب صديقه وشرب دمه والشذوذ الجنسي وراء الجريمة

أكل قلب صديقه وشرب دمه والشذوذ الجنسي وراء الجريمة

أزمور: أحمد الزوين

مدد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالجديدة أول أمس السبت الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة للشخص الذي ذبح صديقه البالغ من العمر حوالي 14 سنة بسكين بمقبرة النصاري بأزمور وأكل قلبه وشرب دمه، كما أعطى الوكيل العام تعليماته لعناصر الأمن، حسب إفادتهم، بمنع ممثلي وسائل الإعلام من التقاط صور لإعادة تمثيل الجريمة.

وأعطى الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة تعليماته لعرض الجاني المزداد سنة 1985م على الخبرة الطبية وإعداد تقرير مفصل عن حالته النفسية لتقديمه رفقة محضر الاستماع إليه، هذا في الوقت الذي لم تتمكن عناصر الأمن الوطني من التعرف على هوية الضحية الذي لم يكن يتوفر أثناء قتله على أوراق ثبوتية كبطاقة التعريف الوطنية لأنه قاصر، وحسب مصادر عليمة فإن المشتبه فيه أفاد بعد اعتقاله بأن الضحية مشرد تعرف عليه بالحديقة العمومية بأزمور، وأكد له قيد حياته بأنه ينحدر من الدار البيضاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة