أمال الثمار تعود إلى أحضان المسرح

بعدما فشلت في الظفر بمقعد انتخابي إثر تقدمها كوكيلة اللائحة النسائية لأحد الأحزاب في دائرة المنارة بمراكش، قررت الممثلة أمال الثمار العودة إلى خشبة المسرح وانخرطت في استعدادات فرقة مسرح فنون لعرض عمل جديد بعنوان «أنا والعيالات الهناوات» من تأليف وإخراج هاجر الجندي.
وعبرت الثمار عن روح رياضية رغم هزيمتها في الانتخابات، فباركت للفائزين ودعتهم إلى أن يكونوا مستقلين في أفكارهم وأن يحترموا بعضهم البعض وألا يخذلوا من صوت لصالحهم.
ولا تكتفي الثمار بنشاطها المسرحي، بل تعد من الناشطات في العمل الجمعوي بجهة مراكش تانسيفت، وهي عضو بجمعية «ما تقيش ولدي»، كما أنها متخصصة في مجال الارشاد السياحي وتعمل مرشدة سياحية بمراكش لمدة 25 سنة، وتفتخر بأنها من النساء المغربيات الأوائل اللواتي ولجن هذا الميدان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.