الرئيسيةالملف التربوي

أمزازي يحاول امتصاص غضب المتعاقدين باستمالة النقابات

النعمان اليعلاوي

 

 

 

على بعد أسابيع قليلة من بداية  الموسم  الدراسي المقبل والذي سيعرف إدماج أزيد من 55 ألف أستاذ متعاقد في مهام  التدريس بالمؤسسات  العمومية، وفي خضم استعداد المتعاقدين لخوض اعتصام انذاري في التاسع و العشرين والثلاثين من غشت الجاري أمام مقر الوزارة  الوصية، سارع وزير التربية الوطنية والتكوين  المهني والتعليم العالي والبحث  العلمي، سعيد أمزازي إلى محاولة امتصاص غضب المتعاقدين وثنيهم عن خطوة الاعتصام باستمالة النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية في القطاع من أجل احتواء احتجاجات الأساتذة.

 

وقال مصدر نقابي إن وزارة التربية الوطنية شارعت إلى محاولة تصريف أزمتها مع المتعاقدين عبر النقابات التعليمية التي أعلنت مساندتها لاحتجاجاتهم، موضحا في اتصال هاتفي مع “الأخبار” أن النقابات عبرت لممثلي  الوزارة عن رفضها لعب دور رجال الإطفاء للملف  الذي تتحمل فيه الوزارة وحدها  المسؤولية، مضيفا أن “الجهات الوزارية تواصلت بشكل رسمي مع عدد من الوجوه النقابية من أجل التوسط بين الوزارة المتعاقدين في أفق فتح باب الحوار المباشر”، وأن “النقابات رفضت الأمر وطالبت الوزارة بالحوار دون وساطة مع المتعاقدين الذين أعلنت عن تأييد احتجاجاتهم بعد إصرار تنسيقيتهم على الشروع في البرنامج النضالي والتعبئة له”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق