أمن إنزكان يفك لغز جريمة قتل قاصر مشردة وإحراق جثتها والتهمة تلاحق عشيقها المعتقل بتهمة السرقة

أمن إنزكان يفك لغز جريمة قتل قاصر مشردة وإحراق جثتها والتهمة تلاحق عشيقها المعتقل بتهمة السرقة

نجيب توزني

بعد أسبوع من الأبحاث والتحريات القضائية، نجحت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية لإنزكان في فك لغز جريمة قتل بشعة تعرضت لها قاصر مشردة امتدت للتنكيل بجثتها وحرقها، حيث كشفت هذه التحريات أن مرتكب الجريمة يقبع وراء أسوار السجن على خلفية قضية سطو وسرقة ارتكبها خلال اليوم نفسه الذي قتل فيه صديقته المشردة وأحرق جثتها.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى الاثنين الماضي حيث عثر مواطنون على جثة متفحمة بجنبات وادي سوس على مستوى حي «تراست»، ما أدى إلى استنفار كبير وسط الأجهزة الأمنية بالمنطقة الأمنية لإنزكان التي تمكنت من تحديد هوية الضحية اعتمادا على أبحاث ميدانية استعملت فيها تقنيات علمية خاصة، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، قبل أن تكشف التحريات نفسها عن هوية القاتل الحقيقي الذي يتواجد بالسجن بعد أن ورط نفسه عمدا في جريمة سرقة من أجل الدخول للسجن خلال اليوم نفسه، اعتقادا منه أن وجوده بالسجن سيصعب على المحققين مسار البحث وفك لغز الجريمة التي ارتكبها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة