أمن البيضاء يحجز معدات خطيرة تهدد السلم والنظام العامين

 نجيب توزني

 

أفادت مصادر مطلعة لـ«الأخبار» بأن المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن البيضاء، نجحت في إحباط عملية تهريب لمعدات وصفت بالنوعية، تشكل خطرا من شأنه المساس بالأمن والنظام العامين، وذلك بفضل تدخل أمني محكم نفدته عناصر الدائرة الأمنية الرابعة بمنطقة أمن أنفا بالدار البيضاء، زوال أول أمس (الاثنين)، حيث تمكنت من توقيف شخصين، من ذوي السوابق القضائية، بسبب الاشتباه في تورطهما في حيازة وترويج سلع مهربة ومعدات تشكل خطرا كبيرا على سلامة وأمن المواطنين.

وأكد بلاغ رسمي للمديرية العامة للأمن الوطني صدر عن الخلية المركزية للتواصل بها، أن مصالح الأمن كانت قد رصدت إعلانا على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) يتضمن إشهارا لبيع معدات قد تمس بأمن وسلامة المواطنين، وهو ما استدعى فتح بحث دقيق أسفر عن توقيف المشتبه فيه الرئيسي والعثور بحوزته على عشرات أقلام «ليزر» موصولة ببطاريات للشحن وتطلق أضواء مشعة وصفت بالخطيرة.

وكشف بلاغ مديرية الحموشي أن فرقة الشرطة القضائية حجزت، بفضل إجراءات التفتيش التي أنجزتها بمنزل المشتبه فيه بمنطقة الفداء- مرس السلطان، ما يناهز 210 أجهزة هاتف محمول مشكوك في مصدرها، و160 ساعة يدوية موصولة بكاميرا رقمية دقيقة، و271 قلم «ليزر» تتوفر هي الأخرى على كاميرا رقمية مدمجة، علاوة على آلة واحدة للبحث ورصد القطع والأجسام المعدنية.

هذا وتمت إحالة المشتبه فيه رفقة مساعده، وهو من ذوي السوابق القضائية كذلك في السرقة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، على فرقة الشرطة القضائية من أجل البحث معهما حول مصدر تلك المعدات والتجهيزات المهربة، وتحديد كيفية الحصول عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.