أمن سطات يحقق في نبش قبر ميت دفن حديثا

أمن سطات يحقق في نبش قبر ميت دفن حديثا

سطات: مصطفى عفيف

واصلت عناصر الشرطة القضائية بأمن سطات، إلى حدود صباح أمس (الاثنين)، تحقيقاتها التي باشرتها منذ صباح أول أمس (الأحد)، عقب حادث نبش قبر رجل لم يمر على دفن جثته سوى أسبوع بمقبرة سيدي رنون بمدينة سطات.
وكان الحادث قد استنفر السلطات المحلية والأمنية بعد إشعارها من طرف زوار المقبرة وبعض السكان الذين استفاقوا على وقع حادث تعرض قبر رجل كان قد دفن الخميس الماضي، لعميلة نبش، حيث وصل مجهولون إلى الجثة، لكنهم فروا بعد اكتشاف العملية، ما استدعى انتقال عناصر الشرطة القضائية والعلمية إلى عين المكان حيث عاينوا تعرض قبر الهالك للنبش والعبث به، ليتم ربط الاتصال بممثل النيابة العامة الذي أمر بفتح تحقيق في الموضوع، وهو التحقيق الذي ترجح فرضية نبش القبر من أجل استعمال الجثة في أعمال السحر والشعوذة.
وبعد استكمال التحقيقات الميدانية، وبحضور الطبيب البلدي، تم تكفين الجثة من جديد وإعادة دفنها، في وقت كانت عناصر الشرطة العلمية قد أخذت عينات من الجثة وأرسلتها إلى المختبر الوطني للشرطة العلمية.
هذا وطالبت فعاليات جمعوية وحقوقية بمدينة سطات السلطات المحلية بتكثيف حملات تمشيطة بالمقابر التي أصبحت تنتهك حرمتها من طرف المنحرفين الذين يتخذونها مكانا لشرب الخمر فوق القبور.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *