الرئيسيةمجتمع

أمن سيدي سليمان يشن حملة واسعة ضد أصحاب «التريبورتورات»

مطالب للدرك بالصرامة مع حافلات نقل العاملات بالمنطقة الصناعية

علمت «الأخبار» أن عناصر الأمن التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بسيدي سليمان، شنت منذ أسبوع، حملة واسعة ضد أصحاب الدراجات الثلاثية العجلات التي باتت معروفة وسط الشارع السليماني بـ«المقاتلات»، بعدما تنامت بشكل كبير حوادث السير المميتة وحوادث المرور المقرونة بجنحة الفرار، والتي يتسبب فيها سائقو هذه الدراجات التي تجاوز عددها بإقليم سيدي سليمان 6000 «تريبورتور»، في الوقت الذي تفتقر غالبية هذه الدراجات للتأمين ورخص السياقة، والتي كانت مخصصة في الأصل لنقل البضائع، قبل أن تصبح وسيلة لنقل الأشخاص وتلاميذ المؤسسات التعليمية، مثلما يُتَّهَم مسؤولون وموظفون عموميون وبعض التجار باستغلال عشرات الدراجات ثلاثية العجلات، عبر منحها لبعض الجانحين مقابل عمولات تصل إلى 200 درهم يوميا، في حين لازالت العناصر الأمنية تسابق الزمن من أجل الإطاحة بعصابات الملثمين التي تستغل هذه «التيربورتورات» في عملياتها الإجرامية بمناطق الضفة الغربية وضواحي مدينة سيدي سليمان، وسط تساهل المسؤولين الذي ساهم بشكل كبير في تزايد عدد الدراجات ثلاثية العجلات.
وفي موضوع ذي صلة، ناشد جمعويون بمدينة سيدي سليمان عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لجماعة دار بلعامري، بالصرامة مع سائقي حافلات نقل العاملات بالمنطقة الصناعية لبورحمة، عبر تكثيف المراقبة بالسد الأمني المتواجد على مستوى القاعدة الجوية الخامسة عبر الطريق الوطنية رقم 04، والتأكد من توفر بعض السائقين على رخصة السياقة من صنف (د)، بعدما ارتفع في الفترة الأخيرة معدل ضحايا حوادث السير المتعلقة بهذه الحافلات، والتي ترجع بالدرجة الأساس إلى السرعة المفرطة في ظل عدم احترام سائقي حافلات نقل العاملات للعدد القانوني للركاب، حيث شهدت نهاية الأسبوع الماضي حادثة سير خطيرة، نقل إثرها سائق حافلة في حالة حرجة نحو قسم المستعجلات بمستشفى القنيطرة، فيما تم توجيه عدد من العاملات أصبن بجروح متفاوتة الخطورة نحو مستعجلات مستشفى سيدي سليمان، إثر اصطدام حافلة نقل العاملات بعربة مجرورة بالدواب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق