GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

أم تنتحر أمام ابنتها بـ”الكورنيش” ومصرع طفل بميناء آسفي

أم تنتحر أمام ابنتها بـ”الكورنيش” ومصرع طفل بميناء آسفي

الـمَهْـدي الـكرَّاوي

صدم سكان آسفي، ظهر أول أمس (الاثنين)، بعد انتحار زوجة في عقدها الرابع وأم لثلاثة أبناء، عبر القفز من أعلى الجرف الصخري لكورنيش “أموني” أمام عيني ابنتها التي بقيت تصرخ بهستيرية أمام فاجعة فقدان والدتها.
وكشفت التحريات الأولية التي باشرتها أجهزة الأمن والوقاية المدنية والسلطة المحلية، أن المنتحرة كانت تدعى قيد حياتها (خديجة.ر)، وتتحدر من الجماعة القروية شهدة، في وقت نقل شهود عيان كانوا بكورنيش آسفي، أنها ظلت تراقب البحر من أعلى الجرف الصخري، رفقة ابنتها، قبل أن تقفز بسرعة في الهواء، وتسقط فوق الصخور البحرية.

وفور وقوع هذا الحادث المأساوي تجمع جمع غفير من المواطنين والمارة حول ابنة الضحية التي لا يتجاوز عمرها 7 سنوات، حيث أصيبت بصدمة كبيرة وظلت تصرخ وتبكي بحرقة على فراق أمها، في وقت حلت بموقع الحادث فرق الإنقاذ التابعة للوقاية المدنية وقامت بتمشيط موقع سقوط الضحية، دون العثور على جثتها حتى حدود المساء، بسبب قوة وعلو الأمواج وتواجد مغارات صخرية في أسفل الجرف الصخري.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة