أندية الدوري الاحترافي تشتكي من لجنة البرمجة

أندية الدوري الاحترافي تشتكي من لجنة البرمجة

زينب وردي

اشتكت العديد من أندية الدوري الاحترافي لكرة القدم من ضغط البرمجة، وأشارت بأصابع الاتهام إلى لجنة المسابقات التابعة للجامعة الملكية المغربية، والتي فرضت رزنامة من المباريات لم تراع الحيز الزمني بين المباريات.

ووجدت الفرق ذاتها تخوض ذهاب واياب سدس عشر نهائي كأس العرش في وقت ضيق، ثم ثمن النهائي الذي انطلق ذهابه أول أمس، ومباشرة بعد ذلك انطلاق البطولة في جولتها الأولى يوم السبت، على أن تعود الفرق لخوض اياب ثمن نهائي الكأس الفضية يومي ثامن وتاسع شتنبر الحالي.

هذا الضغط في المباريات خلق العديد من المتاعب لدى الفرق الوطنية التي اشتكت عيادتها الطبية من ارتفاع عدد المصابين، لاسيما أن البداية وكما تشهده جل البطولات الأوربية تتطلب بداية تدريجية حتى يستأنس اللاعبون بأجواء التباري وخوض المباريات الرسمية بعد مدة من الغياب عن المستطيل الأخضر.

هذا ويعتبر الرجاء الرياضي أكثر الفرق تضررا بحكم أجندة النادي التي فرضت عليه خوض مباريات كأس اتحاد شمال إفريقيا مباشرة بعد عودة الفريق من تركيا ليجد نفسه مباشرة في محطة كأس العرش، ثم بعد ذلك الدوري الاحترافي، وهو ما جعل الفريق يعاني من الإرهاق وإصابة العديد من لاعبيه، لدرجة أن حدة التوتر بدت واضحة وهوة الخلاف صارت جلية بين اللجنة الطبية والإدارة التقنية للفريق كل طرف يحمل المسؤولية للآخر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *