أهمية الكولاجين للبشرة

أهمية الكولاجين للبشرة

إن السبب الأول والأساسي الذي جعل مختبرات مستحضرات التجميل والخبراء يدخلون الكولاجين في تركيبة أفضل أنواع مستحضراتهم، أنه بروتين يلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة وجمال البشرة.
والمعروف عن الكولاجين أن نسبة إنتاجه في الجسم تتباطأ تدريجياً مع التقدم في السن، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد على البشرة وخسارة الخلايا لقوّتها التي تساعد في الحفاظ على الشباب. ويؤدي هذا الأمر إلى ظهور خطوط التقدم في العمر وتصبح البشرة أقل ليونة.

الحفاظ على مرونة البشرة
تبرز أهمية الكولاجين في مساهمته في حفاظ البشرة على مرونتها ومنع ظهور التجاعيد على بشرة الوجه، في كل مرة تقومين بتعابير الوجه. إلى جانب أنه يحافظ على المظهر الشاب لبشرتك. وبينما تتقدمين في العمر تنخفض نسبة الكولاجين في الجسم، ما يؤدي إلى خسارة البشرة تدريجياً لليونتها، وتظهر عليها علامات التقدم في السن.

 يملأ خطوط التجاعيد
عندما تنخفض نسبة الكولاجين في الجسم، تبدأ علامات تعابير الوجه التي قمت بها خلال حياتك بالظهور على وجهك. ويمكن للتعرّض لأشعة الشمس أن يفاقم هذه الآثار، ما يؤدي إلى ظهور خطوط البشرة والتجاعيد وارتخاء الجلد. وهذا ما يدفع العديد من السيدات إلى اللجوء إلى حقن الكولاجين التي لا تجنّبهن التجاعيد، بل تملؤها لأشهر فتبدو البشرة شابة ومن دون خطوط.
معالجة آثار الحروق والندوب
يمكن استخدام الكولاجين كذلك كمادة تملأ بها آثار الجروح، وخصوصاً تلك الناتجة عن حب الشباب. فمع التقدم في السن وانخفاض الكولاجين في الجسم، تصبح البشرة أكثر عرضة لإبراز الندوب. ويلعب الكولاجين دوراً أساسياً في تخفيف هذه الندوب وإزالتها بشكل كامل عن البشرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *