أوحقي يفشل في التوقيع لأولمبيك آسفي بقرار من الدميعي

أوحقي يفشل في التوقيع لأولمبيك آسفي بقرار من الدميعي

عبد العزيز خمال

أجبر عبد الصمد أوحقي على مغادرة فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، بعد فشله في التوقيع ضمن كشوفات المجموعة العبدية، التي ما زالت لم تفتح بوابتها لكثير من التعاقدات، خلال الفترة الصيفية الجارية، قبل أيام قليلة عن رفع ستار النسخة السادسة من البطولة الوطنية الاحترافية، وأيضا دور ثمن نهائي كأس العرش، أمام اتحاد سيدي قاسم، العائد إلى دوري الدرجة الثانية، والقرار اتخذه المدرب هشام الدميعي، الذي طالب الدوائر المختصة بضرورة إبعاده، ومنحه فرصة الالتحاق بأحد الأندية الوطنية، في حين سيكثف الطاقم التقني بحثه المضني عن عناصر مجربة، لسد الخصاص وتفادي عثرات المواسم الماضية.

وحسب إفادة مصادر جيدة الاطلاع، فإن الدميعي قرر إبعاد أوحقي، لعدم تجاوبه مع فترات التحضير التي انطلقت من آسفي مرورا بمراكش، قبل العودة إلى الديار، ولظهوره المحتشم خلال المواعد الودية، كما أن إصابته السابقة، والتي أثرت على مساره، ساهمت في مغادرته، خوفا من تكرار التعاقدات الفاشلة التي عقدت مسار أولمبيك آسفي، خلال المواسم الأخيرة، خاصة في عهد عزيز العامري، بدليل أن المكتب المسير بقيادة الرئيس أنور ادبيرة، فسخ نسبة مهمة من العقود، مما أثار استياء واستغراب الجميع، كما وضع المجموعة على حافة النزول، لولا الارتباط مع المدرب الحالي، مباشرة بعد التعثر أمام النادي القنيطري، بهدفين، بملعب المسيرة الخضراء بآسفي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة