«أوصيكا» يدخل مرحلة «الشك»

«أوصيكا» يدخل مرحلة «الشك»

عبد العزيز خمال

 يستعد فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم لمباراته الهامة أمام النادي القنيطري، تحت الضغط وفي ظروف جد صعبة، بعد التراجع إلى المرتبة ما قبل الأخيرة بـ28 نقطة، وليصبح معنيا وقبل أي وقت مضى بمغادرة البطولة الوطنية الاحترافية، والغياب عن نسختها السادسة، خاصة بعد تفوق الكوكب المراكشي، أول أمس (الأربعاء)، عن مؤجل الدورة 27، بملعب مراكش الكبير، على حسنية أكادير، بثلاثة أهداف لهدفين، ليصبح الفارق بين ممثل الفوسفاط، و«الكاسيم»، ومولودية وجدة، نقطة، في انتظار الدورتين المتبقيتين اللتين ستكشفان النقاب عن المغادر الثاني إلى الدرجة الثانية، ومرافقة «الماص».
ويسعى الطاقم التقني بقيادة المدرب محمد يوسف لمريني، إلى الرفع من المعنويات المهزوزة لدى لاعبي «أوصيكا»، والإيمان بكامل الحظوظ للانعتاق من مخالب النزول إلى قسم المظاليم، ونسيان الهزيمة القاسية والمؤثرة أمام الجيش الملكي، وهو الموعد الذي احتضنه ملعب الفوسفاط بخريبكة، متم الأسبوع الماضي، وانتهى بهدف المهدي النغمي (د08)، والتركيز على النزال القادم أمام النادي القنيطري، للظفر بالفوز الثامن الموسم الجاري، ورفع الرصيد إلى 31 نقطة، والقيام بالعملية ذاتها لاصطياد ثلاث نقاط، من ملعب العبدي، أمام الدفاع الحسني الجديدي، يوم السبت رابع يونيو المقبل، وانتظار تعثر أحد المعنيين بأمر السقوط، وهما المولودية الوجدية، والكوكب المراكشي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *