أخبار المدنإقتصادالرئيسيةمع المستهلك

أوكسيد الكبريت خطر يهدد المغاربة

نشرت مؤسسة “غرين بيس” بدعم من وكالة “ناسا”، أوائل شهر غشت الماضي، خريطة تفاعلية تظهر أكثر المواقع تلوثا بثاني أكسيد الكبريت في العالم، منها أجزاء من المغرب، وجنوب إفريقيا، وتلوث كبير في الهند وروسيا والصين. وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية إن الدراسة التي أنجزتها “غرين بيس” و”ناسا”، حددت مسحا بـ500 مصدر لانبعاثات ثاني أكسيد الكبريت في أنحاء العالم، منها المواقع الصناعية والمناجم، ومحطات الفحم والنفط والغاز، بما في ذلك المصادر الطبيعية، مثل البراكين.

وفي هذا الإطار، قالت “ميليتا ستيل”، مديرة المناخ والطاقة في “غرين بيس”: “لقد وجدنا علاقة قوية بين المستويات المرتفعة للانبعاثات والمناطق ذات الاستهلاك العالي للوقود الأحفوري”، مضيفة أن “50 بالمئة من الانبعاثات التي اكتشفها القمر الصناعي هي من صنع الإنسان [تتعلق بالنشاط البشري]”.

ويحتل المغرب المرتبة 25 من بين أكثر الدول التي ينبعث منها ثاني أكسيد الكبريت، وتشير الخريطة التي نشرتها “غرين بيس” إلى الجرف الأصفر بطريق الجديدة، وبالمحمدية أيضا، حيث ينبعث منها 113 و73 كيلو طن من SO₂ سنويا، وهناك محطة ثالثة تقع بآسفي، وتصدر 30 كيلو طن سنويا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق