GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

أولمبيك آسفي “يحرم” من استقبال الدفاع الجديدي بملعب المسيرة

أولمبيك آسفي “يحرم” من استقبال الدفاع الجديدي بملعب المسيرة

عبد العزيز خمال

أصبح ملعب مراكش الكبير، الأقرب لاحتضان مباراة “الديربي” بين فريقي أولمبيك آسفي، والدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، يوم (الأحد) المقبل، بداية من الساعة الثالثة بعد الزوال، عن الدورة الثامنة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية، لعدم جاهزية ملعب المسيرة الخضراء، بسبب التأخر في وضع نقطة نهاية الأشغال الموازية لتعشيب الأرضية، علما أنها لازالت جارية ومتواصلة على مستوى الحلبة المحيطة، إضافة إلى تراكم الأتربة، والأحجار في الجهة الخلفية للمنصة التي أعيد بناؤها مؤخرا، وعدم تثبيت كاميرات المراقبة التي باتت مفروضة أمنيا، مما يحول دون العودة إلى القواعد في الظرفية الحالية.

وأكد مصدر مقرب من لجنة اللوجيستيك التابعة لأولمبيك آسفي، بأن أرضية ملعب المسيرة الخضراء، ستكون جاهزة اليوم (الجمعة)، أما الأشغال الموازية فينقصها أزيد من نصف شهر، لتجد طريقها نحو الانتهاء، وليتخلص الفريق العبدي من البحث عن ملاعب أخرى لاستقبال ضيوف البطولة الوطنية الاحترافية، مما يؤثر سلبا على هدوء، وتركيز اللاعبين، والمدرب عزيز العامري، ويحرم من المتابعة الجماهيرية الكبيرة، كما أن عملية التنقل والكراء تتطلب مبالغ مالية مرتفعة، ساهمت في الرفع من حدة الضائقة التي يعاني منها ممثل عبدة، خلال الموسم الحالي، علما أن المتحدث نفسه، استاء من التماطل في إتمام الأشغال، رغم انطلاقها متم شهر ماي الماضي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة