أولياء تلاميذ بمراكش يشكون غزو القمل لأبنائهم بالتزامن مع الدخول المدرسي

أولياء تلاميذ بمراكش يشكون غزو القمل لأبنائهم بالتزامن مع الدخول المدرسي

مراكش: عزيز باطراح

 

 

تقاطرت على إدارات مجموعة من المؤسسات التربوية شكايات لعدد من آباء وأولياء التلاميذ، والذين اكتشفوا غزو القمل لأبنائهم مباشرة بعد الدخول المدرسي الجديد، ببعض المدارس الموجودة بأحياء المحاميد والعزوزية وسوكوما بمقاطعة المنارة، بالإضافة إلى مدينة تامنصورت بضواحي مراكش.

وحسب بعض الآباء، فإنهم اكتشفوا غزوالقمل لأبنائهم مباشرة بعد التحاقهم بفصول الدراسة الموسم الدراسي الحالي، ما جعلهم يربطون الاتصال بإدارات هذه المؤسسات، قبل أن يكتشفوا أن العديد من الآباء سبق أن تقدموا بدوهم بشكايات في الموضوع.

وأكدت والدة أحد التلاميذ الذي يتابع دراسته بمؤسسة تعليمية ابتدائية بحي المحاميد، أنها استغربت لكون ابنها دأب على حك شعره وأجزاء من جسده بشكل متواصل، قبل أن تصعق عندما فحصته وكشفت حجم القمل الذي غزا شعره وملابسه، ليؤكد لها أن زميله في القسم بدوره يعاني من نفس المشكل، قبل أن تتصل بمعلمته لتؤكد لها هذه الأخيرة أن عددا من تلاميذ المؤسسة يعانون من نفس المشكل لأسباب تجهلها، وأنها أبلغت إدارة المؤسسة.

وعلمت “الأخبار” من مصادر مطلعة أن هذه الحشرة، لم تقتصر على تلاميذ التعليم الابتدائي، وإنما سجلت غزوا غير مسبوق للقمل لأطفال بعض رياض الأطفال بأحياء المدينة العتيقة لمراكش.

هذا، ولم تقتصر حشرة القمل على تلاميذ المؤسسات العمومية الموجودة في الأحياء الشعبية والهامشية فقط، حيث أكدت معلمة تشتغل بمؤسسة تربوية خصوصية بحي راق بالمدينة أنها اكتشفت هجوما غير مسبوق للقمل على عدد من تلامذتها، وذلك مباشرة بعدما تقدمت والدة تلميذ بشكاية في الموضوع متهمة زميل ابنها في القسم بنقل العدوى إليه، قبل أن يتم اكتشاف أن عددا غير قليل  من التلاميذ يعانون من نفس المشكل.

وأكد مصدر طبي لـ”الأخبار” أن غياب النظافة وعدم مراقبة الآباء لأبنائهم في أمور النظافة اليومية هو السبب المباشر لهذه الظاهرة، التي تنتقل بسرعة من طفل لآخر عبر الاحتكاك.

وأضاف المصدر الطبي في تصريحاته للجريدة أن المؤسسات التربوية مطالبة بتحسيس آباء وأولياء التلاميذ بخطورة هذه الظاهرة على صحة الأطفال، وهم مطالبون بإخضاع الأطفال لفحوصات طبية وتقديم الدواء لعلاج الظاهرة في أسرع وقت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة