الرئيسيةمجتمع

“أونسا” يعوض الفلاحين عن إتلاف 400 رأس من الأبقار و1559 رأسا من الأغنام والماعز

تمكن المكتب الوطني للسالمة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” إلى حدود 28 فبراير 2019 من تلقيح 708. 561. 2 رأسا من الأبقار ضد مرض الحمى القلاعية، وذلك منذ انطلاق الحملة الوطنية التذكيرية لتلقيح الأبقار ضد هذا المرض في فاتح يناير 2019. وبذلك تكون نسبة تغطية تلقيح الأبقار قد تجاوزت 85 في المائة. ولتغطية مجموع القطيع الوطني للأبقار يواصل الأطباء البياطرة الخواص والتقنيون والأطباء البياطرة التابعون للمكتب عملية التلقيح في مختلف الجهات.

وأكد المكتب الوطني للسالمة الصحية للمنتجات الغذائية، في بلاغ توصل موقع “تيلي ماروك” بنسخة مكنه، أنه وبالموازاة، مع عملية التلقيح التي تهدف تحصين القطيع الوطني من الأبقار تتبع المصالح البيطرية للمكتب عن كتب الحالة الصحية للقطيع والتي تعتبر مستقرة.

إلى ذلك، يضيف ذات البلاغ، فقد قام المكتب بتحويل التعويضات المالية للفالحين الذين تم إتلاف ماشيتهم إلى حسابهم البنكي كما كان مبرمجا قبل متم شهر فبراير الجاري. حيث وصل مجموع التعويضات، التي قام المكتب بصرفها مقابل إتلاف 400 رأسا من الأبقار و1559 رأسا من الماعز والأغنام، 8.785.000 درهم. ويقدر القطيع الوطني بـ 3 ماليين رأس من الأبقار و25 مليون رأس من الأغنام والماعز.

وتابع أونسا، عبر البلاغ ذاته، أن المغرب يتبنى منذ سنوات خطة استباقية لمحاربة مرض الحمى القلاعية وتعزيز مناعة القطيع، حيث تعتبر حملة التلقيح هذه السابعة التي يتم تنظيمها مجانا منذ سنة 2014

من أجل تحصين القطيع الوطني من الأبقار ضد هذا المرض، كما يتوفر بلدنا على برنامج رسمي لمراقبة الحمى القلاعية معتمد من طرف المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق