MGPAP_Top

إجراءات للسلطات الإسبانية قد تمنع سكان تطوان من دخول سبتة المحتلة

إجراءات للسلطات الإسبانية قد تمنع سكان تطوان من دخول سبتة المحتلة

تطوان: حسن الخضراوي

ذكرت مصادر أن السلطات الإسبانية عممت مذكرة على جميع حدودها البرية والجوية والبحرية، تخبر فيها أن جواز السفر المغربي المملوء بالشكل اليدوي لن يعود صالحا ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل (24 من الشهر الجاري)، وذلك تبعا للبلاغ الصادر عن وزارة الداخلية للمملكة المغربية.

وحثت المذكرة التي توصلت بها المصالح المختصة بسبتة المحتلة، العناصر الأمنية المكلفة بالوثائق بالحدود الوهمية، على التدقيق وعدم السماح لأي أحد بولوج المدينة دون توفره على الجواز الجديد والقانوني للمملكة المغربية، مع تطبيق القانون المعمول به.

وكشفت المصادر نفسها أن وزارة الداخلية الإسبانية راسلت مندوب سبتة المحتلة، في موضوع الإسراع بإعداد دراسة شمولية تحدد عدد الوافدين يوميا على سبتة السليبة، ورفع مقترحات لتخفيض عدد المدن والقرى المنتمية إلى مدينة تطوان التي يسمح لها بالولوج إلى سبتة بواسطة جواز السفر، بالإضافة إلى اعتماد دراسة تسمح فقط للمزدادين بتطوان والمدن المجاورة بولوج سبتة بواسطة جواز السفر.

جدير بالذكر أن آلافا من المغاربة يقصدون سبتة المحتلة بشكل يومي، للتبضع والسياحة وممارسة التهريب المعيشي، ما يطرح سؤالا عميقا حول الإجراءات التي تتدارسها السلطات الإسبانية في حال تم العمل بها.
إلى ذلك، عزت مصادر هذه الإجراءات إلى تداعيات هجمات باريس وهاجسها الأول متعلق بالشق الأمني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة