حوادث

إحالة “مخازنية” على النيابة العامة في قضية التهريب الدولي للمخدرات

أحالت القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان صباح أمس (الأربعاء) خمسة عناصر من القوات المساعدة التابعين لمجموعة المخازنية المتنقلة رقم 35 على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية للمدينة يشتبه في تسهيل تهريبهم للمخدرات انطلاقا من ساحل “تمرابط”.

وفتحت مصالح الدرك الملكي بتطوان تحقيقا بتعليمات من النيابة العامة بعد توصلها بفيديو يوثق لعملية تهريب المخدرات صوره أحد عناصر البحرية الملكية في الأيام القليلة الماضية،

واستمعت الضابطة القضائية بقيادة الدرك الملكي بتطوان خلال الأيام الأخيرة إلى 14 عنصرا من القوات المساعدة يشتبه في تسهيلهم عملية التهريب المصورة من ساحل “تمرابط” في سياق الأبحاث المتواصلة حول نشاط مهربين معروفين بالإتجار الدولي في المخدرات انطلاقا من سواحل تطوان، بتواطؤ مع بعض المسؤولين، بحسب المعطيات التي ذكرتها مصادر إعلامية، حيث غن زوارق مطاطية محملة بكميات كبيرة من المخدرات انطلقت من ساحل “تمرابط” ويستبه في ان المعنيين قدموا خدمات للشبكة مقابل مبالغ مالية مهمة خصوصا أنهم مكلفون بحراسة الشواطئ وتعهد إليهم عمليات المراقبة والتبليغ لمنع أي نشاط مشبوه.

وحسب مصادر إعلامية فإن شبهات كبيرة تحوم حول بعض المسؤولين بالدرك والقوات المساعدة الذين قد يكون بعظهم متورطا في هذه الشبكة المتخصصة في التهريب الدولي للمخدرات على اعتبار أن المنطقة تكون غالبا غير محروسة ويخلو فيها الجو للمهربين لتهريب كميات مهمة من مخدر الشيرا بكل ارتياح .

وأوضحت المصادر ان مفتشية القوات المساعدة شطر الشمال تجري تحقيقا بالقيادة الإقليمية للقوات المساعدة بتطوان على خلفية “فيديو” صوره أحد عناصر البحرية الملكية يوثق لعمليات تهريب المخدرات حيث من المنتظر أن تعصف التحقيقات الجارية برؤوس كبار على مستوى القيادة الإقليمية بتطوان بينهم قائد مجموعة المخزن المنتقل رقم 35 القادم من مدرسة تكوين الأطر للقوات المساعدة الذي تم تعيينه الصيف الماضي رئيسا للمجموعة المذكورة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق