MGPAP_Top

إخفاق عدد من الوجوه السياسية في الظفر بمقاعد خلال الانتخابات الجماعية بسطات

إخفاق عدد من الوجوه السياسية في الظفر بمقاعد خلال الانتخابات الجماعية بسطات

سطات: مصطفى عفيف

فاز حزب العدالة والتنمية بأكبر عدد من المقاعد المتنافس عليها ببلدية سطات، بعدما فاز بـ12 مقعدا، متبوعا بحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية بـ6 مقاعد، وهي اللائحة التي كان يقودها الرئيس المنتهية ولايته، كما تمكن حزب الأصالة والمعاصرة من الفوز بـ 6 مقاعد، فيما احتل حزب الاستقلال الصف الرابع بـ5 مقاعد، وفي الصف الخامس حصل الاتحاد الاشتراكي على 4 مقاعد، فيما حلت في المرتبة السابعة فيدرالية اليسار بـ 3 مقاعد، والاتحاد الدستوري بـ 3 مقاعد.

وبينما سجلت نسبة المشاركة بإقليم سطات 40.61، شكلت هذه المحطة الانتخابية السكتة القلبية لبعض الوجوه السياسية التي ألفناها في عدد من المجالس وأخفقت في الفوز بمقعد يؤمن لها البقاء في التسيير، ومن أبرز هذه الوجوه السياسية سقوط رئيس المجلس الإقليمي، حجاج الدقاقي ببلدية أولاد مراح، والتي فاز فيها حزب العدالة والتنمية بثمانية مقاعد، ثم حزب الأصالة والمعاصرة بخمسة مقاعد، والاتحاد الدستوري بثلاثة مقاعد، ثم حزب الاستقلال بمقعد واحد، في حين لم يتمكن عبد اللطيف مرداس، الرئيس السابق لبلدية ابن احمد وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري من العودة للمجلس حيث غادره مكرها بعد ما لم يتمكن من الفوز بأي مقعد.

السيناريو نفسه تكرر مع مرشح حزب الاستقلال ورئيس بلدية البروج والذي لم يتمكن من استرجاع مكانته بالأغلبية، حيث تمكن حزب الاتحاد الدستوري من الحصول على 11 مقعدا متبوعا بحزب العدالة والتنمية بـ 6 مقاعد، في وقت حصل حزب الاستقلال التي يتزعمه الرئيس السابق على 10 مقاعد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة