إدارة السجون تنفي ادعاءات محامين أجانب بتعريض معتقلي مجموعة “اكديم إزيك” لممارسات مهينة

إدارة السجون تنفي ادعاءات محامين أجانب بتعريض معتقلي مجموعة “اكديم إزيك” لممارسات مهينة

النعمان اليعلاوي

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن «معتقلي مجموعة “اكديم إزيك” يستفيدون من جميع الحقوق المخولة لهم قانونا»، شأنهم في ذلك شأن جميع النزلاء، مضيفة أن «الادعاءات التي تفيد بتعرضهم لممارسات «مهينة وحاطة بالكرامة الإنسانية لا أساس لها من الصحة»، حسب بلاغ صادر عن المندوبية تعقيبا على ما جاء في رسالة بعض المحامين الأجانب إلى الوزير الأول الفرنسي حول وضعية معتقلي مجموعة “اكديم إزيك”، أكدت فيه أنه «لم يسبق للسجناء المعنيين أن تعرضوا لأي اعتداء أو تعذيب أو تعنيف من طرف موظفي المؤسسات السجنية سواء المؤسسات السجنية المتواجدين بها حاليا أو المؤسسات السجنية التي مروا منها».
وفي السياق ذاته، أوضحت مندوبية التامك، بالنسبة للوضعية الصحية للسجناء المعنيين، أن «منهم من هو خال من أي مرض دائم أو مزمن، ومنهم من يعاني من أمراض مختلفة معظمها أصيب بها السجناء المعنيون قبل إيداعهم السجن»، مؤكدة أنه «في جميع الحالات يتم تقديم العلاجات الضرورية لكل السجناء، إذ يحظون بالرعاية الطبية اللازمة من قبل الأطقم الطبية للمؤسسات السجنية»، وأضافت أن المعنيين جميعهم «يتوفرون على ملفات طبية توضح كافة التدخلات الطبية من فحوصات وعلاجات وتحاليل مخبرية تلقوها بمصحات المؤسسات السجنية والمستشفيات العمومية، سواء في الطب العام أو الطب المختص أو طب الأسنان، وكذا نوعية الأدوية التي يستفيدون منها باستمرار».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة