إدعمار يستمر في حربه الخفية على القيادات والأعضاء المتعاطفين مع بوخبزة

إدعمار يستمر في حربه الخفية على القيادات والأعضاء المتعاطفين مع بوخبزة

تطوان: حسن الخضراوي

ما زال محمد إدعمار، رئيس جماعة تطوان، والقيادي في العدالة والتنمية، مستمرا في حربه الخفية على القياديين والأعضاء الداعمين لأحد مؤسسي «البيجيدي» بالشمال الأمين بوخبزة، وعمد، بحسب مصادر، إلى توجيه منابر إعلامية مقربة منه لمهاجمة الكاتب الإقليمي للحزب ووصيف اللائحة خلال الانتخابات البرلمانية السابقة، من أجل التغطية على الضربة التي تلقاها ذراعه الأيمن أحمد بوخبزة بإقالته من مسؤولياته الحزبية، فضلا عن تجميد عضويته لستة أشهر من طرف هيئة التحكيم المركزية لحزب العدالة والتنمية بالرباط.

وأضافت المصادر نفسها أن جميع محاولات إدعمار فرض سيطرته السياسية على الكتابة الإقليمية باءت بالفشل، لذلك لجأ أخيرا إلى القصف الإعلامي من منابر مقربة لتصفية حساباته الشخصية، والدفاع عن ساعده الأيمن أحمد بوخبزة، بترويج أنه كان ضحية وقوفه إلى جانبه كوكيل لائحة «المصباح»، عندما قلبت الأمانة العامة الموازين وقامت بتزكيته ضدا على اختيار القواعد الكاتب الإقليمي، بعد صراعات وتطاحنات داخلية قوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة