الرئيسيةرياضة

إصابة أوبيلا تزرع الرعب في قلوب محبي الحسنية

تنفس مسؤولو فريق حسنية أكادير لكرة القدم وجماهيره الصعداء، بعد أن اتضح من خلال نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها اللاعب المهدي أوبيلا، الذي تعرض لإصابة خطيرة أمام ضيفه نهضة بركان، في المباراة الختامية من دور المجموعات بكأس الكونفدرالية الإفريقية، (اتضح) أن الإصابة غير مقلقة وأنه تعرض لافتكاك على مستوى المرفق، وأن مدة غيابه عن المجموعة السوسية لن تتجاوز ثلاثة أسابيع على أبعد تقدير.
وانتاب ذعر الفريق السوسي من إصابة أوبيلا ومغادرته أرضية ملعب «أدرار» عبر سيارة الإسعاف، خاصة وأن اللاعب يمثل أهم دعامات الحسنية خلال الموسم الجاري، وكان خلف تمريرة هدف الفوز للاعب يوسف الفحلي أمام الفريق البركاني، أول أمس الأحد، كما سجل أهدافا حاسمة للفريق، أبرزها هدف التعادل أمام الرجاء الرياضي، في الجولة الأولى من دور مجموعات المسابقة ذاتها بملعب «أدرار».
وزار عدد من الجماهير السوسية اللاعب أوبيلا بالمصحة التي يرقد فيها، من أجل تقديم الدعم المعنوي الكبير له.
وكشف الطاقم الطبي للحسنية أنه بعدما حاول أوبيلا القيام بضربة مقص فإنه سقط بطريقة غير جيدة، ما جعل يده تتعرض لالتواء نجم عنه افتكاك عظام المرفق. وبادر الطاقم المذكور مباشرة بعد دخوله إلى الملعب إلى إعادة تموضع العظام وأخضع اللاعب لفحوصات، تبين من خلالها أنه سيغيب عن الميادين لـثلاثة أسابيع على أبعد تقدير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق