أخبار المدن

إصابة عشرة تلاميذ بالفقيه بن صالح باختناق بسبب مبيد للحشرات

الفقيه بن صالح: مصطفى عفيف

 

استقبل مستشفى القرب بمدينة سوق السبت إقليم الفقيه بن صالح، زوال أول أمس (الاثنين)، عشرة تلاميذ، ضمنهم خمس تلميذات، في وضعية حرجة نتيجة إصابتهم باختناق حاد، حيث تم إخضاعهم للعلاجات الاستعجالية من طرف الطاقم الطبي بقسم المستعجلات وتمكينهم من الأكسجين لمساعدتهم على التنفس. وبعد مرور ثلاث ساعات والاطمئنان على صحتهم، غادر التلاميذ جميعهم المستشفى المحلي.

وكانت مدرسة النكار، التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح والواقعة بتراب الجماعة الترابية سيدي عيسى، شهدت زوال أول أمس حالة استنفار غير مسبوقة، بعد تعرض بعض تلاميذ مستوى السنة الخامسة ابتدائي بالمؤسسة التعليمية المذكورة لاختناق حاد، ما جعل الأطر الإدارية والتربوية بها تسرع إلى إشعار السلطات المحلية، حيث تم تجنيد سيارة إسعاف تابعة للجماعة الترابية التي عملت، في بداية الأمر، على نقل سبع حالات إلى قسم المستعجلات بمستشفى القرب لمدينة سوق السبت، (أربع تلميذات وثلاثة تلاميذ)، جرى إخضاعهم للفحوصات الدقيقة وللتنفس بالأكسجين، قبل أن تتوصل السلطات المحلية بإخبارية جديدة تفيد بإصابة ثلاث حالات جديدة (تلميذة واحدة وتلميذان) باختناق وهم بمنازل أسرهم، ليتم على الفور نقلهم إلى قسم المستعجلات بالمستشفى نفسه لتلقي الإسعافات الضرورية، إذ جرى وضع جميع التلاميذ تحت المراقبة الطبية، وبعد التأكد من تجاوزهم مرحلة الخطر سمح لهم بمغادرة المستشفى مباشرة إلى فصولهم الدراسية.

هذا وعجل الحادث بانتقال لجنة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالفقيه بن صالح، إلى المؤسسة التعليمية «النكار»، حيث وقف المدير الإقليمي برفقة بعض أطر المديرية على سلامة وصحة جميع تلاميذ وأطر المؤسسة المذكورة، وعاينوا سير الدراسة بها بشكل عادي، في وقت تم الاستماع إلى التلاميذ المصابين، بحضور ممثلين عن جمعية الآباء ورئيس المؤسسة، من طرف عناصر الدرك الملكي التي دخلت على الخط للتحقيق في تحديد مصدر الاختناق. وبعد البحث الأولي، تبين أن الأمر يتعلق بتسرب روائح مبيد للحشرات استعملت حينها بأحد الحقول المجاورة للمؤسسة التعليمية سالفة الذكر، حيث جرى إبلاغ السلطات المحلية بمصدر تلك الروائح من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق